أحداث سياسية رئيسية

الأربعاء,17 فبراير, 2016
التدخل العسكري في ليبيا و قرع طبول الحرب بدعوى مقاومة الارهاب و ستزيد من تعفن الاوضاع

الشاهد_اعتبر الناطق الرسمي باسم الحزب الجمهوري، عصام الشابي في تعليقه على التدخل العسكري في ليبيا وتداعياته على الوضع العام في دول الجوار، أن التهديد بشن عمليات عسكرية في ليبيا وقرع طبول الحرب بدعوى مقاومة الارهاب تتصاعد يوما بعد يوم، وبات الجميع يتحدث عن قروب اندلاع حرب ستكون لها نتائج وخيمة ستزيد من تعفن الاوضاع في ليبيا وستكون لها تداعيات خطيرة على دول الجوار ومنها تونس.

 

وقال الشابي في تصريح لموقع الشاهد أن الدول التي تستعد للتدخل العسكري من جديد هي التي تسبب في دمار مؤسسات الدولة الليبية في 2011 وكان لها قصر نظر ولم تأخذ بعين الاعتبار مبدأ إحترام سيادة الدول، وأن أي تدخل بالقصف والقوة العسكرية لن يأتي بالحل وسيكون أول ضحاياه هم المواطنين الابرياء، وسيخلف مأساة على الشعب الليبي.

 


وأكد القيادي بحزب التكتل على ان كل المناطق التي وقع فيها تدخل عسكري وقصف جوى من طرف هذه القوى، اصبحت مناطق محروقة، وأن تكرار نفس أخطاء في ليبيا سيدفع ثمنها الابرياء في ليبيا وستكون لها تداعيات على الوضع في تونس، معتبرا أن الحزب الجمهوري وقف ضد الحرب في ليبيا، وهو يعتبر الحلول العسكرية لمقاومة الارهاب فشلت في كل الدول التي دخلتها بذريعة مقاومته وان على هذه الدول الاخذ بعين الاعتبار مصالح هذه الدول والدول المجاورة.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.