أحداث سياسية رئيسية

الأربعاء,10 فبراير, 2016
التدخل العسكري في ليبيا ستكون له تداعيات على استقرار البلاد بما يحتم يقظة الجميع

الشاهد_ قال نائب مجلس الشعب عن الاتحاد الوطني الحر نور الدين المرابطي في تعليقه على التداعيات التدخل العسكري الاجنبي في ليبيا على الوضع العام في البلاد وعلى التجربة الديمقراطية التونسية، أن التدخل العسكري وإن كان بهدف ضرب الجماعات الارهابية في ليبيا، فإنها ستكون له تأثيرات كبيرة على الوضع الامني والاستقرار في تونس.

 

واعتبر المرابطي في تصريح للشاهد أن خطورة الاوضاع المرتقبة قد تستدعي فرض حالة الطوارئ في تونس والتقليص من الاضرابات والتحركات الاجتماعية، لتكون القوات الامنية والعسكرية على أهبة الاستعداد على الحدود مع ليبيا خوفا من تسلل الارهابيين مع الحشود التي ستلجأ الى تونس هربا من الحرب.

 

وكانت وزارة الدفاع على لسان وزيرها فرحات الحرشاني قد أكدت في وقت سابق أن تونس لن تستعمل السلاح ضد ليبيا أو تقوم بتدخلات عسكرية فيها لأنها دولة تؤمن بأن فض النزاعات لا يكون الا بطريقة سلمية، قائلا أن تونس لن تقدم اعانة عسكرية فى اطار التحالف الدولى ضد تنظيم داعش فى ليبيا وستعمل على حماية حدودها وترابها من الارهاب والتهريب فى كنف الحفاظ على علاقات طيبة مع الجارة ليبيا .