علوم و تكنولوجيا

السبت,2 أبريل, 2016
التخلي عن هاتفك الذكي أصبح «مستحيلاً» لهذه الأسباب

الشاهد_  الهواتف الذكية أصبحت لا غنى عنها بمعنى الكلمة، فبالرغم من أنها بدأت كوسائل تكميلية وترفيهية، إلا أن الواقع حولها إلى أدوات لا يمكن لإنسان أن يعيش دونها ولو ليوم واحد.

وإذا كنت لا تعتقد ذلك، وترى أنه يمكنك أن تعيش يومك دون أن يكون معك هاتفك الذكي، وأن يمر هذا اليوم بصورة طبيعية، سيكون عليك قراءة هذا الموضوع؛ لتعرف أنك قد تكون مخطئاً، وتحتاج إلى مراجعة نفسك قبل اتخاذ هذا القرار.

الطوارئ:

هاتفك الذكي هو وسيلتك لطلب المساعدة حال وقوع أمر طارئ لك أو لأحد الأشخاص الموجودين بالقرب منك، فهو وسيلة سريعة لطلب النجدة سواء بالاتصال الهاتفي، أو من خلال وسائل التواصل الشهيرة.

ولو كنت في حاجه للعزلة، وترغب في ألا تتواصل مع أحد، على الأقل يجب أن يكون هاتفك معك حتى لو كان مغلقاً؛ لتتمكن من استخدامه وقت الحاجة.

القلق:

كم مرة في اليوم تطمئن عليك زوجتك أو أصدقاؤك أو أقاربك؟، الاطمئنان قد يكون بمكالمة أو رسالة أو حتى بتعليق على الفيس بوك، فماذا لو فوجئ أقاربك بأن هاتفك مغلق، وأنك لا تجيب على الاتصالات أو حتى ترد على التعليقات أو الرسائل!، بالتأكيد سيصابون بالقلق والخوف عليك، فأنت غير معلوم المكان أو الوجهة بالنسبة إليهم، وقد يضطرون إلى تغيير نمط حياتهم في تلك اللحظة؛ لبدء عملية البحث عنك في مكان عملك أو بيتك أو عند أحد الأصدقاء.

فالهواتف الذكية سهلة التواصل بين الأفراد وبعضهم، ويسرت التقارب الاجتماعي حتى لو كان تقارباً إلكترونياً، إلا أنه يهون في كثير من الأحيان، ويقلل من حدة القلق على من نحب.

دفتر الأرقام:

تذكر أن هاتفك الذكي يوفر عليك الكثير من الوقت والجهد، في الماضي كنا نحمل دفتراً مكتوباً به أرقام هواتف أصدقائنا وزملائنا وأقاربنا وجيراننا، وكل شخص توجد بيننا وبينه صلة، واستغناؤك عن الهاتف الذكي ليوم واحد سيجبرك على حمل دفتر الأرقام مرة أخرى، وقد تنسى تدوين أحد الأرقام الهامة، التي قد تؤثر على عملك وتعيقه، إضافة إلى الجدول اليومي الذي قمت بتسجيله على التقويم، والذي سيتأثر بالتأكيد؛ لأنك ستنسى مواعيدك الهامة ويرتبك يومك.

الحاسب نقال:

سيتعين عليك بمجرد أن تتخلى عن هاتفك أن تستبدله بحاسوبك النقال، بالتأكيد هناك أشياء ستحتاج إلى متابعتها على الإنترنت، فالبريد الإلكتروني لا يتوقف، وصفحات التواصل التي تتابع عليها أشياء هامة ستحتاج إلى مراجعتها، إضافة إلى أن هناك رسائل هامة لا يمكن تأجيل الرد عليها، فاستعد لحمل حقيبة الحاسوب النقال إلى جانب دفتر الأرقام معك خلال يومك الذي ستتخلى فيه عن الهاتف الذكي.

وإذا قمنا بعدِّ المميزات والفوائد التي يوفرها لك الهاتف الذكي، والتي أصبحت من ضروريات الحياة وليس من الكماليات كما كانت في الماضي فلن ينتهي هذا الموضوع، فالهاتف الذكي أصبح مرتبطاً بأجهزة المنزل الذكية وسيارتك الذكية، وبدونه قد تضل الطريق لعدم امتلاكك للجي بي إس، والكاميرا التي قد تستغلها في حفظ لحظات ولقطات لا تتكرر، وغيرها من الأشياء.