أهم المقالات في الشاهد

الخميس,3 مارس, 2016
التايمز: أول وآخر الأهداف الأميركية في ليبيا

الشاهد_نشرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية ملخصا لأول وآخر تدخل للولايات المتحدة الأمريكية في ليبيا منذ عام 1801 حتى يومنا هذا، وفيما يلي نستعرض أهم المحطات التي نقلتها الشاهد إلى اللغة العربية.

1801-1805: الحرب البربرية الأولى لمكافحة القرصنة ضد السفن الأميركية في البحر الأبيض المتوسط، دخلت الولايات المتحدة في حرب ضد المقاطعات العثمانية على طول ما كان يسمى ساحل البربر في شمال أفريقيا. وقد قامت سفن تابعة للبحرية الأمريكية بمحاصرة وقصف طرابلس، بينما استولت قوة صغيرة من قوات المارينز والمرتزقة على مدينة درنة المحصنة.

1942-1970: الحرب العالمية الثانية والحرب الباردة في حملة شمال أفريقيا في الحرب العالمية الثانية، خاض البريطانيون معظم المعارك في ليبيا في حين قاتل الجيش الأمريكي أبعد إلى الغرب. ولكن بمجرد أن طردت قوات المحور من القارة، أصبحت ليبيا قاعدة رئيسية للقاذفات الأمريكية بعيدة المدى ولغزو إيطاليا. بعد الحرب، احتفظت الولايات المتحدة بقاعدة جوية رئيسية في ليبيا للتدريب والبعثات الإستراتيجية. غير أنه تم إغلاق هذه القاعدة في عام 1970، بعد الانقلاب الذي أوصل العقيد معمر القذافي إلى السلطة، بموجب اتفاق واشنطن الذي تم التوصل إليه مع الحكومة السابقة.

1981: القتال العنيف على البحر الأبيض المتوسط في الوقت الذي تصاعدت فيه التوترات بين العقيد القذافي والغرب، أسقطت الطائرات الأمريكية اف-14 اثنين من المقاتلات الليبية سو-22 التي اعترضنها فوق خليج سرت، في منطقة ادعت ليبيا بشكل انفرادي أنها تابعة لمياهها الإقليمية ومجالها الجوي. مارس 1986: مناوشات في البحر تواجه السفن البحرية الأمريكية التي تجري مناورات في خليج سرت من قبل الطرادات الليبية وزوارق دورية، علاوة على إطلاق الصواريخ. وقد قامت القوات الأمريكية بتدمير أو إتلاف العديد من السفن الليبية.

أفريل 1986: قصف مجمع القذافي نفذت القوات الأمريكية غارات جوية ضد أهداف في طرابلس انتقاما لهجوم إرهابي على ملهى ليلي في برلين الغربية يرتاده أفراد القوات الأميركية. وكان واحدا من أهداف المجمع السكني العقيد القذافي شخصيا في قاعدة لثكنات الجيش بباب العزيزية. وقد نجا العقيد القذافي دون أن يصاب بأذى بعد أن تم تحذيره بذلك مسبقا.

1989: القتال العنيف مرة أخرى في تكرار قريب من حادثة عام 1981، قامت طائرات أمريكية بإسقاط اثنين من المقاتلات الليبية من طراز ميغ-23س على نفس المنطقة في خليج سرت.

2011: الحرب الأهلية الليبية ائتلاف حلف شمال الأطلسي العسكري الذي تقوده فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة تدخل في الحرب الأهلية الليبية من خلال الضربات الجوية والحصار البحري. وكان الهدف المعلن لحماية المدنيين، بموجب قرار مجلس الأمن لعام 1973، ولكن الفحوى كان لترجيح كفة الميزان في القتال لصالح القوى المناهضة للقذافي، الذين اقتادوه في نهاية المطاف من السلطة وقتلوه أثناء فراره.

2015-2016: غارات ضد الإرهابيين الطائرات الحربية الأمريكية تنفذ سلسلة غارات هادفة استهدفت قادة تنظيم ما يعرف ب”الدولة الإسلامية” وعناصر إرهابية تونسية المتحصنة في أعمال الفوضى التي اجتاحت ليبيا ما بعد القذافي. ومن بين الأهداف، سيف الله بن حسين زعيم فرع تنظيم القاعدة في تونس (الذي أبلغ عن قتله في غارة جوية على أجدابيا في جوان الماضي)؛ وأبو نبيل، والمعروف أيضا باسم وسام نجم عبد زيد الزبيدي، وهو عراقي الذي قاد ذراع “الدولة الإسلامية” في ليبيا (تم الإبلاغ عن قتله في غارة جوية على درنة في نوفمبر المنقضي)؛ وفي الآونة الأخيرة، نور الدين شوشان وهو عضو إرهابي تونسي بارز، الذي قال البنتاغون أنه قتل على الأرجح يوم الجمعة في هجوم على معسكر للدولة الإسلامية خارج مدينة صبراتة.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.