سياسة

الخميس,23 يوليو, 2015
البوصلة: ثلاث نواب من النداء يغشّون في التصويت على فصول مشروع قانون مكافحة الإرهاب

الشاهد_أفادت أنس عبد الكريم، رئيسة جمعية البوصلة في تصريح صحفي أن الجلسة العامة المنعقدة أمس الاربعاء 23 جويلية 2015، المخصصة لمناقشة مشروع قانون مكافحة الإرهاب وغسيل الأموال، قد عرفت حالات “غش” أثناء التصويت على فصول مشروع القانون.

فقد ذكرت أن ثلاثة نواب من نداء تونس، وهم أنس الحطاب ومحمد بنصوف وسماح دمق، صوت بعضهم لبعض، وذلك حينما يغادر أحدهم قاعة الجلسة لبعض الدقائق، يلجأ الآخر إلى التصويت مكانه.


فريق بوصلة الموجود بمجلس نواب الشعب، كان قد عاين عملية “الغش” في التصويت من طرف نواب النداء الثلاثة. الذين تركوا بطاقاتهم الإلكترونية، لدى بعضهم البعض وفق رئيسة جمعية بوصلة.


وتم، كما قالت عبد الكريم، تحرير تقرير بخصوص هذا الخرق الواضح للنظام الداخلي وإعلام رئاسة المجلس بالموضوع، إلى جانب إعلام النواب الثلاثة بالتفطن إلى عملية الخرق والتجاوز القانوني أثناء التصويت، مؤكدة أن رئاسة المجلس لم تتفاعل مع الموضوع ولم تطعن في مصداقية التصويت.


وقالت رئيسة جمعية بوصلة :”نأمل أن يتم التجاوب معنا في الجلسة العامة اليوم من طرف رئاسة المجلس لان ما سجلناه أمر خطير ولا يمكن التغاضي عنه.”


يذكر أن الفصل 42 من النظام الداخلي ينص على أن “التصويت في كل هياكل المجلس شخصي لا يمكن تقويضه”.