إقتصاد

الثلاثاء,3 نوفمبر, 2015
البنك العالمي يحدد إستراتيجيته لتونس للفترة 2016/2020

الشاهد _ انطلقت مجموعة البنك العالمي منذ أمس الاثنين في تنظيم سلسلة من الاستشارات في ثلاث ولايات مع مجموعات مختلفة في إطار الشراكة القطرية للبنك مع تونس.

 

وسيحدد البنك على ضوء هذه الاستشارات التي تتواصل إلى يوم 6 نوفمبر 2015 دعمه لتونس خلال الفترة 2016/2020 وتعقد المجموعة الثلاثاء لقاء تشاوريا بباجة حول تقليص الفوارق الجهوية في انتظار استكمال بقية الحلقات التشاورية بتونس العاصمة، علما وأنها نظمت أمس الاثنين بمقر ولاية زغوان لقاء تشاوريا حول موضوع تدعيم الاندماج الاجتماعي.

 

ويشارك في هذه اللقاءات ممثلون عن المجتمع المدني والجمعيات المعنية بالشباب والحكومة إلى جانب ممثلين عن القطاع الخاص بكل من زغوان وباجة وتونس العاصمة.

وبحسب هذا الهيكل الدولي فإن هذه الاستشارات انطلقت بالاعتماد على وثيقة أعدها البنك ووضعها تحت تصرف مختلف الأطراف المتدخلة في الحوار. وتهدف هذه الاستشارات الخاصة بإعداد إطار للشراكة القطرية إلى معاضدة أولويات التنمية في تونس مع الأخذ في الاعتبار أولويات وتوجهات البلاد للفترة القادمة بحسب البنك العالمي.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.