إقتصاد

الجمعة,18 ديسمبر, 2015
البنك الدولي يوافق على منح مصر قرضا بقيمة 3 مليارات دولار

الشاهد_قالت سحر نصر، وزيرة التعاون الدولي بالحكومة المصرية، إن مجلس إدارة البنك الدولي، صوت الخميس على منح مصر قرضا بقيمة 3 مليارات دولار على مدار 3 سنوات، في إطار برنامج شامل للتنمية الاقتصادية و دعم الموازنة العامة للحكومة، وذلك بعد ساعات من توقيعها على الاتفاق النهائي على قرض بـقيمة 1.5 مليار دولار من بنك التنمية الأفريقي، على مدار 3 سنوات بواقع 500 مليون دولار عن كل عام، ليصل إجمالي القرضين إلى 4.5 مليار دولار.

وأضافت الوزيرة إن مجلس إدارة البنك الدولي، وافق على زيادة محفظة مصر من 5 مليارات دولار إلى 6 مليارات دولار، والتي يذهب جزء منها لدعم الموازنة والآخر للمشروعات التنموية، وكذلك لاستراتيجية التعاون مع مصر على مدار 4 سنوات.

ووصفت الوزيرة موافقة البنك الدولي على القرض بأنه يعد ثاني شهادة ثقة دولية تمنح لبرنامج الحكومة المصرية و الاقتصاد المصري بصفة عامة، خلال يومين عقب موافقة بنك التنمية الأفريقي على قرض 1.5 مليار دولار على مدار 3 سنوات.

وأوضحت الوزيرة أن هذه التمويلات تأتي في صورة قروض ميسرة بسعر فائدة 1.68% مع فترة سماح خمس سنوات، وفترة سداد 35 عاما، مشيرة سيادتها إلى أن ميزة هذا التمويل هو توفير العملة الصعبة، بما يدعم رصيد الاحتياطي النقدي مع مساندة جهود التنمية الاقتصادية، وتمويل برنامج الحكومة.

ومن المقرر أن توقع وزيرة التعاون الدولي الاتفاق النهائي مع البنك الدولي، يوم السبت المقبل بحضور شريف إسماعيل، رئيس الوزراء.

ويعد هذا القرض الثاني لمصر بعد الإعلان يوم الأربعاء عن موافقة مجلس إدارة بنك التنمية الأفريقي، على صرف 500 مليون دولار كدفعة أولى من القرض البالغ قيمته 1,5 مليار دولار مقسمة على ثلاث سنوات.

وأظهرت بيانات هيئة قناة السويس الأربعاء انخفاض إيرادات مصر من القناة إلى 408.4 ملايين دولار في نوفمبر من 449.2 مليون دولار في أكتوبر مسجلة بذلك أدنى مستوياتها منذ فبراير عندما بلغت 382 مليون دولار.

ويعني هذا هبوط إيرادات البلاد من العملة الصعبة بنحو 40.8 مليون دولار من القناة.

كما أظهرت بيانات الهيئة تراجع عدد السفن المارة في نوفمبر إلى 1401 سفينة من 1500 سفينة في أكتوبر.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.