عالمي دولي

الجمعة,1 أبريل, 2016
البنتاغون: روسيا أظهرت كفاءاتها القتالية في سوريا

الشاهد_ أعلن نائب وزير الدفاع الأمريكي “روبرت وورك” أن العسكريين الروس أظهروا في سوريا كفاءاتهم القتالية العالية، لا سيما في استخدام الوسائل النارية والاستخبارات.

وعلى طاولة مستديرة نظمت في واشنطن حول مسائل الأمن، الاربعاء، ذكر وورك أن وزارته لا تزال في بداية تحليل المعلومات بشأن أداء القوات الروسية في سوريا، لكن ما يتوفر منها يسمح باستنتاج أن القوات الروسية أظهرت مستوى عاليا في استخدام الوسائل النارية مثل الصواريخ المجنحة والقاذفات بعيدة المدى، “وهو ما لم يظهر في مسارح الحرب من قبل”.

وأشار الى أن الأحداث في سوريا أثبتت من جديد “جودة أداء العسكريين الروس التقليدية في استخدامهم للمدفعية.”

هذا وقيم وورك عاليا قدرات القوات الروسية في النشاط الاستخباري، بما في ذلك استخدام الوسائل الإلكترونية للكشف عن الأهداف وإصابتها. ولفت إلى إمكانيات العسكريين الروس في الفضاء الحاسوبي، بما في ذلك اختراق الشبكات الإلكترونية.

مع ذلك فقد اتهم نائب الوزير الأمريكي مجددا القوات الروسية باستخدام أسلحة عشوائية الأثر، قائلا إن ذلك أدى إلى خسائر بشرية بين المدنيين يفوق عددها عدد القتلى جراء الضربات الأمريكية المماثلة.

ويذكر ان روسيا بدأت، في 30 من نوفمبر الماضي، وبطلب من الرئيس السوري بشار الأسد، بتوجيه ضربات جوية دقيقة ضد مواقع لتنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” في سوريا. وجاء ذلك وسط مواصلة التحالف الدولي بزعامة الولايات المتحدة شن غارات جوية بسوريا في غياب تصريح من دمشق.

ومنذ بداية العملية الجوية الروسية في سوريا، تواجه موسكو اتهامات غربية باستهداف مواقع للمعارضة السورية المعتدلة ومنشآت مدنية، بدلا من مسلحي “داعش”. ونفت موسكو مرارا هذه الاتهامات، مشيرة إلى أنها عارية عن أي أساس ودليل، معلنة أن أهداف سلاح الجو الروسي في سوريا هي مواقع للإرهابيين فقط.

 

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.