عالمي دولي

الجمعة,22 يناير, 2016
“البنتاغون”يفرج عن معتقلين من”جوانتانامو”ويسلمهم للبوسنة والجبل الأسود

الشاهد_سلمت السلطات الأميركية سجينين اثنين من معتقل “جوانتانامو”، إلى سلطات كل من البوسنة، والجبل الأسود.

 

وأفادت وزارة الدفاع الأميركية “البنتاجون” في بيان أصدرته مساء أمس الخميس، إن “لجنة المراجعة الدورية، “المكونة من وزارات الدفاع، والأمن الداخلي، والعدل، والخارجية، إضافة إلى رئاسة هيئة الأركان، ومكتب مدير الأمن القومي”، قررت أن استمرار احتجاز كل من، طارق محمود أحمد السواح، وعبد العزيز عبدو عبد الله عليالسويدي، لم يعد ضروريًا لحماية أمن الولايات المتحدة من أي تهديد”.

 

وأضاف البيان أن السلطات الأميركية، سلمت “السواح” للسلطات البوسنية، فيما تم تسليم “السويدي” لجمهورية الجبل الأسود.

 

وأعلن البنتاجون أنه بالإفراج عن السجينين، ينخفض عدد معتقلي “جوانتانامو”، إلى 91 سجينًا، بعد أن كان ذروة ما بلغه 800 سجينا.

 

وكان الرئيس الأميركي “باراك أوباما”، قد وعد نهاية العام الماضي، بخفض عدد المعتقلين إلى ما دون 100 معتقل.

 

ويقع معتقل جوانتانامو في كوبا ،وهو سجن سيء السمعة، بدأت السلطات الأميركية باستعماله في سنة 2002، وذلك لسجن من تشتبه في كونهم إرهابيين، ويعتبر السجن سلطة مطلقة لوجوده خارج الحدود الأميركية، وذلك في أقصى جنوب شرق كوبا، وتبعد 90 ميل عن فلوريدا، ولا ينطبق عليه أي من قوانين حقوق الإنسان إلى الحد الذي جعل منظمة العفو الدولية تقول أن معتقل جوانتانامو الأميركي يمثل همجية هذا العصر.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.