أهم المقالات في الشاهد

الأحد,24 يناير, 2016
البكّوش يكشف أسباب إختفائه و يعتذر

الشاهد_في خضمّ الحركة الاحتجاجية المترامية و عودة مطالب التنمية و التشغيل و محاربة الفساد إلى المشهد بقوّة رغم ما شهدته البلاد من أعمال حرق و نهب و خروج عن السيطرة، فإنّ أزمة نداء تونس لا تزال متواصلة حتّى بعد إنفصال المعترضين على خارطة الطريق التي أعدتها لجنة الـ13 و عقد المؤتمر التوافقي للحزب قبل نحو أسبوعين خاصة و قد شهد الحزب بعد مؤتمره إستقالات طالت أعضاء في المكتب التنفيذي و نوابا في مجلس الشعب و حتّى أعضاء في حكومة الحبيب الصيد ناهيك عن تجميد بعض أعضاء القيادة الجديدة لعضويتهم.

 

وزير الخارجية السابق الطيب البكوش و القيادي في نداء تونس تغيّب عن مؤتمر سوسة التوافقي و إختفى عن الأنظار بشكل شبه كلي منذ الاعلان عن التحوير الوزاري الذي شمل إعفاءه من مهامه على رأس الديبلوماسية التونسيّة و أشارت حينها الأنباء عن قيامه بمشاورات مع عديد الأطراف لإيجاد حل لأزمة الحزب ممتنعا عن التصريح لوسائل الاعلام بعد ما حدث له سابقا من سوء فهم و تأويل لتصريحاته الداخليّة صلب هياكل نداء تونس و عاد ليظهر مجددا بعد حجم التعاطف الذي لقيه من عدد من زملاءه و من بينهم وزير الشؤون الإجتماعية المستقيل من النداء و من الحكومة محمود بن رمضان الذي أكّد أن تعاطفه مع البكوش أحد أسباب إستقالته.

 

البكوش قال أمس السبت إنه لم يشأ الخوض في ملابسات التحوير الوزاري وتوقيته وأسلوبه خصوصاً وأن الوضع الحالي للبلاد يمر بفترة دقيقة “نأمل أن يتم تجاوزها بسلام” و أضاف في تدوينة له على صفحته الخاصة ،”كما لم أشأ الخوض في الوقت الراهن في أزمة نداء تونس التي استفحلت وتحتاج إلى بعض المسافة والوقت والتفكير في الحلول الممكنة” متوجها باعتذار لكافة الإعلاميات والإعلاميين الذين اتصلوا به خلال الأسابيع الأخيرة لأخذ تصريح أو إجراء حوار بدون استجابة لهذه الطلبات.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.