مختارات

الإثنين,31 أغسطس, 2015
البكوش يعود الى ممارسة هوايته عبر بوابة بشتنماير ؟؟

الشاهد_في لقاء دار بينهما ببرلين تطرق وزير الشؤون الخارجية الطيب البكوش و نظيره الالماني فرانك فالتر شتنماير الى موضوع مساندة المانيا لمساعي تونس لنيل الدعم والمساعدة من قبل مجموعة السبع الكبار. وأشاد البكوش بالدعم المستمر الذي ما فتئت تقدمه المانيا لتونس مجددا ارتياحه للمستوى الذي بلغته العلاقات الثنائية والتعاون بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات والذي وصفه بالنموذجي.

البكّوش تحدث من موقع المكلف بالسهر على الديبلوماسية التونسية و العلاقات الخارجيّة للبلاد التي تضرّرت كثيرا بسببه منذ توليه الحقيبة ضمن فريق الحبيب الصيد الحكومي و لا يعدو تعليقه و خطابه في مؤتمر صحفي مشترك في برلين سوى حجّة واقعيّة منه يقدّمها أينما ذهب في أوروبا للخطوط العريضة لأجنداته الديبلةوماسية المتجهة أساسا إلى الضفة الشمالية للمتوسط دون غيرها من المناطق و إن كانت ألمانيا أكثر الأطراف وقوفا إلى جانب تونس في إنتقالها الديمقراطي و في الفترات الحساسة و الصعبة من دول الإتحاد الأوروبي الأخرى.


البكّوش بدى جليّا سعيه المتواصل منذ زمن للعودة إلى ممارسة هوايته في التقرّب من أوروبا لأسباب تجمع بين مبادئ اللبرالية و اليساريّة التي دافع عنها الأخير على رأس المعهد العربي لحقوق الإنسان و يشترك فيها مع نظيره الألماني بعد أن سوّق لغياب هذه المبادئ عن “المجتمع الشرقي” في خطابات سابقة كثيرة و في حوار مطول مع إحدى الصحف السويسريّة.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.