أهم المقالات في الشاهد

الأربعاء,24 فبراير, 2016
البكوش و الأخضر و بطّيخ لم يصرّحوا بممتلكاتهم عند مغادرة الوزارات

الشاهد_مبادئ الشفافية و المحاسبة و على وجه الخصوص مقاومة الفساد و الإتثراء الفاحش للمسؤولين بسبب تجاوز في إستغلال النفوذ هي من بين النقاط الرئيسية و المركزية التي نص عليها الدستور التونسي الجديد و لكنها أيضا من بين شروط إرساء الديمقراطيّة في البلاد لذلك ينص القانون التونسي على ضرورة التصريح على الشرف للمسؤولين في الدولة عند دخولهم و تسلم مهامهم و عند مغادرتها.

 

الرئيس الأول لدائرة المحاسبات، عبد اللطيف الخراط قال في تصريح صحفي أن رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي قد قام بالتصريح على الشرف طبقا للدستور التونسي و أضاف أن كل أعضاء الحكومة الذي تم تعيينهم قبل إجراء التحوير الوزاري الأخير قد صرحوا بالشرف على ممتلكاتهم فور تعيينهم في مناصب وزارية وقام كذلك الأعضاء الجدد في حكومة الحبيب الصيد، تم تعيينهم خلال التحوير الوزاري الذي وقع يوم 6 جانفي الفارط، بالتصريح على الشرف بالممتلكات.

تصريح الخراط حمل في الواقع مفاجأة إذ يشترط القانون بصريح النص أن يقوم المسؤولون في الدولة بالتصريح على ممتلكاتهم عند تسلم المهام و بإعادة التصريح ثانية عند تسليمها فقد أفاد أن الوزراء الذين تم إعفاؤهم من مناصبهم لم يصرحوا بممتلكاتهم إثر انتهاء مهامهم وعلى رأسهم الطيب البكوش، وزير الخارجية الأسبق، ووزير الشؤون الدينية عثمان بطيخ، وزيرة الثقافة لطيفة لخضر.

و إذا كان مسؤولان من المغادرين للحكومة هما الطيب البكوش و لطيفة الأخضر قد إختفيا عن الأنظار منذ المغادرة فإن عثمان بطيخ قد تم تعيينه مفتيا للجمهورية و دون التصريح على ممتلاكتهم بما يطرح أكثر من نقطة إستفهام.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.