أهم المقالات في الشاهد

السبت,25 يوليو, 2015
البكوش لا ينسى أصدقاءه و يعين خليفته في المعهد العربي لحقوق الإنسان سفيرا لدى اليونسكو

الشاهد_أثارت الحركة الديبلوماسية الجديدة صلب وزارة الخارجية جدلا كبيرا قبل حدوثها و يبدو أن الجدل سيكون أعمق و أوسع مع إتضاح معالمها الأولى إذ تبدو القائمة المعيّنة من طرف رأسي الديبلوماسية التونسية ممثلين في رئيس الجمهورية و وزير الخارجية أكثر من حزبية بل فيها من التعيينات المثيرة للجدل ما يتجاوز ذلك.

الطيب البكوش وزير الخارجية الحالي كان قبل تسلمه منصب وزير للتربية في حكومة الباجي قائد السبسي نفسه في سنة 2011 رئيسا للمعهد العربي لحقوق الإنسان و قد نصّب خليفة له في منصبه آنذاك عبد الباسط بن حسن صديقه المقرّب الذي بقي يشغل المنصب إلى حدود تعيينه حسب مصدر رسمي للشاهد سفير لتونس لدى اليونسكو.

العلاقة بين البكوش و بن حسن الممتدّة منذ زمن بحكم إقتسام نفس المواقف الإيديولوجية خاصة ليست وحدها المثيرة للجدل في الموضوع فموضوع اليونسكو و التمثيلية التونسية لدى هذه المنظمة العالمية الكبيرة موضوع مهم يحتاج إلى أوسع من التشاور و التريّث و لكن يبدو أن الخدمات الجليلة التي قدّمتها زوجة بن حسن الجامعية رجاء بن سلامة للدعاية تستحق واجب التعويض و الشكر و الثناء و البكوش لا ينسى أصدقاءه.

وسط الأزمة الخانقة و الأوضاع الإقليمية المتحركة و ما خلفته زلات لسان البكوش الأخيرة من تداعيات على العلاقات الخارجية التونسيّة تلوح الحركة الديبلوماسية الأخيرة معمقة أكثر لجراح الخارجية التونسية.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.