الرئيسية الأولى

السبت,13 يونيو, 2015
البكوش على وشك إعلان المفاجأة ..

الشاهد _ كان الشاهد تعرض منذ أيام للأسباب التي حالت دون ذهاب وزير الخارجية الطيب البكوش الى الولايات المتحدة الامريكية ، واكد ان الامر يتعلق برفضه التوقيع على وثيقة التعاون بصيغتها المطروحة ، كما تحفظ على الشروط التي تحصلت بموجبها تونس على صفة الحليف من خارج الحلف الاطلسي ، وتبين ان البكوش نسّق في موقفه ذلك مع ثلة من الوجوه اليسارية والنقابية .

 

 

اليوم علم الشاهد ان السيد الطيب البكوش دخل في مفاوضات مع العديد من الشخصيات من اجل بعث حزب جديد ، وقد شهدت المباحثات التي احتضنتها احد ضواحي العاصمة لأكثر من مرة ، حضور العديد من الشخصيات النقابية وأخرى جبهاوية ، كما علم الشاهد ان قيادات من الجبهة الشعبية تدفع باتجاه العدول عن فكرة الحزب الجديد والتحاق العناصر المتخلية بالجبهة ، مع وعود بحيازة مناصب قيادية ، وان كانت الكفة تميل الى المضي في فكرة الحزب الجديد ، الا ان البعض يعتقد ان تعزيز الجبهة الشعبية بوجوه النداء النقابية واليسارية من شأنه الارتقاء بها الى مصاف الحزب الاول في البلاد ، والاستعانة بالاتحاد لامتصاص شعبية النداء والتشكيك في تركيبته اصلا من خلال افراغه من جميع العناصر التي سبق وعارضت بن علي ، والابقاء على الشخصيات التجمعية ومجموعات المال المرتبطة بالمنظومة القديمة .

 

 

واتضح ان الاحباط سيطر على القوى اليسارية والنقابية داخل النداء ، وأصبحوا على قناعة بأنهم خسروا الرهان على الامانة العامة وايضا على المناصب الدقيقة داخل الحزب ، ما يعني تغيير التكتيتك والشروع في ابتزاز النداء من الخارج والتوقف عن محاولات السيطرة عليه من الداخل .

 

نصرالدين السويلمي