نقابات

الأربعاء,2 سبتمبر, 2015
البغوري يطالب وزارة الداخلية بتحمل مسؤوليتها وحماية المؤسسات الاعلامية المهددة

الشاهد _ طالب رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين ناجي البغوري وزارة الداخلية بتحمل مسؤوليتها وحماية المؤسسات الاعلامية المهددة وضمان مناخ يحمي حرية التعبير والصحافة، معبرا عن تضامنه المطلق مع المؤسسات الاعلامية التي تعرضت إلى تهديدات من صفحات ناطقة باسم تنظيمات ارهابية، معتبرا أن الاعلام هو أحد اهم الوسائل التي تحارب الارهاب والتطرف والفكر التكفيري.

وقال البغوري أن المؤسسات الاعلامية كانت في طليعة القوى المناهضة للإرهاب والمحاربة للفكر التكفيري المتطرف، مضيفا أن تهديدات الارهابيين لن تخيف الصحفيين التونسيين.

واعلنت نقابة الصحفيين انها تتابع مسألة التهديدات التي تعرضت لها مؤسسات اعلامية مع مسؤولين في وزارة الداخلية.

وكانت صفحة “افريقية للإعلام” الموالية لتنظيم “داعش” قد أرسلت تهديدات مباشرة إلى المؤسسات الاعلامية المذكورة على خلفية انتقاداتها الشديدة للمجموعات الارهابية المسلحة.