أهم المقالات في الشاهد

الخميس,22 أكتوبر, 2015
البغدادي يهدد قصر الوزارة وقصر الامارة في النرويج

الشاهد _ توصلت المخابرات النرويجية الى معلومة مفادها ان رئيسة الوزراء إرنا سوليرغ وولي العهد الامير هاكون ماغنوس ، اصبحا على اجندة داعش ، وصدر القرار باستهدافهم من البغدادي بالذات ، وان كان بعض المعلقين اكدوا ان الامر لا يدعو الى القلق لانه لا يتعدى المناورات والدعاية الاعلامية التي تعودت عليها داعش من خلال اقحام اسماء مشهورة على اجندتها بحثا عن الاثارة ولفت الانتباه اكثر من الرغبة الجدية في التخطيط لمثل هذه الاغتيالات ، الا ان البعض الآخر اكد ان تنظيم الدولة ليس وحدة واحدة متكاملة بشكل هرمي ، وانما يملك مجموعات معقدة تتحرك وفق الثقافة والتوجه العام وليس وفق الاوامر اليومية وان اشارة من هذا القبيل قد تجعل الشباب المناصر لداعش او الذي يتبنى افكارها يشرع في التخطيط للعملية دون الحاجة الى التنسيق الطويل والشاق ، الذي يمكن ان يتم اعتراضه وتفكيكه والوصول لأصحابه .

اذا استحضرنا السلوك العام لسياسات داعش يبدو الطرح الاول اقرب الى المنطق ، لانه سبق لتنظيم الدولة ان هدد العديد من الشخصيات المشهورة والمعروفة عربية كانت او اجنبية ، منها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان والمستشارة الالمانية انجيلا ميركل والرئيس التونسي الباجي قائد السبسي وزعيم حركة النهضة راشد الغنوشي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمطربة اللبنانية هيفاء وهبي والممثلة التونسية هند صربي وغيرهم ، لكنه لم ينفذ ولو حالة واحدة من سلسلة التهديدات الطويلة .

نصرالدين السويلمي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.