مختارات

الأحد,19 يونيو, 2016
البرلمان الكندي يُقرّ قانون “الموت الرحيم”

الشاهد_ أقرّ البرلمان الكندي، أمس السبت، قانونا يجعل بلاده من بين الدول التي تسمح بالوفاة الإرادية أو ما يعرف بـ”الموت الرحيم” بعد جدل سياسي استمر لأسابيع. وسيشمل هذا القانون الأشخاص المتوقع وفاتهم بشكل يقبله العقل.

والهدف من هذا القانون، حسب الحكومة الكندية، هو مساعدة المرضى الميؤوس من شفائهم للتخلص من معاناتهم. وقد أكدت الحكومة أن هذا القانون بمثابة خطوة أولى وقابل للتعديل والتوسيع لاحقا.

وقال وزير الصحة الكندي، في تصريحات صحفية، إن القانون راعى التوازن بين تحقيق المصلحة الشخصية للمرضى الراغبين في الموت الرحيم وحماية حقوق الضعفاء وبقية المرضى.

وينتقد ملاحظون القانون الكندي لحده من أنواع المرضى الذين يحق لهم الحصول على هذا الحق، ويؤيد قطاع كبير من البرلمان الكندي مبدأ توسيع القانون والسماح لحالات مرضية أخرى بالحصول على القتل الرحيم كمرض الالتهاب الويحي المتعدد.

ومن المنتظر أن يتم عرض نص القانون بعد المصادقة عليه على الحاكم العام لكندا للمصادقة عليه ودخوله حيّز التنفيذ.