عالمي عربي

الخميس,19 مايو, 2016
البرلمان الإفريقي يرشح البرغوثي لجائزة نوبل

الشاهد_ قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، “إن اتحاد البرلمان الإفريقي سيتبنى دعم ترشيح النائب الأسير مروان البرغوثي لجائزة نوبل للسلام، في جلسته المقبلة المقررة في السابع من تموز المقبل، وستكون قضية الاسرى وإنتهاكات إسرائيل بحقهم على جدول أعمال البرلمان”.

جاءت أقوال قراقع خلال لقائه وفدا من برلمان زيمبابوي في مدينة رام الله، بحضور منسق وحدة العلاقات الدولية في الهيئة أكرم العيسة، والمحامية أماني حمدان، ومديرة مؤسسة الضمير المحامية سحر فرنسيس.

ووضع قراقع وفرنسيس رئيس ملف العلاقات الخارجية في البرلمان الزيمبابوي كينديس باردازا في صورة الأوضاع داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، وما ترتكبه إسرائيل من جرائم، ومخالفات جسيمة، للقوانين الدولية والإنسانية: كالاعتقال الإداري التعسفي، واعتقال الأطفال القاصرين، والمحاكمات غير العادلة، والتعذيب، والإهمال الطبي، واعتقال النواب، والإعدامات الميدانية.

كما طالبا خلال اللقاء بأهمية التحرك الإفريقي على المستويين السياسي والبرلماني للضغط على إسرائيل لوقف ممارساتها التعسفية تجاه الأسرى داخل سجونها، واحترام القوانين الدولية، ومعايير حقوق الانسان، واتخاذ المواقف الكفيلة بحماية الأسرى مما يتعرضون له من قمع، وممارسات لاإنسانية، وتفعيل عملية المقاطعة لإسرائيل على المستوى الاقتصادي، والثقافي، بسبب عدم احترامها لحقوق الإنسان الفلسطيني.

وثمنا موقف الوفد من دعم قضية ترشيح البرغوثي لجائزة نوبل للسلام، ودعم الحقوق الشرعية والعادلة لشعبنا الفلسطيني بالحرية والاستقلال، وإقامة دولته الحرة والمستقلة.

من جانبه، أفاد رئيس الوفد بأنهم سيعملون ويتحركون على كافة المستويات لدعم قضية الأسرى، وترشيح البرغوثي، بما في ذلك مع اتحاد البرلمان الأوروبي.