سياسة

السبت,19 مارس, 2016
الباجي قايد السبسي ينفي عزم أمريكا نشر جنودها على الحدود التونسية للقيام بضربة عسكرية في ليبيا

الشاهد_أكد رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي في حوار مع صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية، اليوم السبت19 مارس 2016،أنه لا نية للولايات المتحدة نشر جنود داخل تونس استعدادا لعمل عسكري بليبيا، مضيفا بالقول «واشنطن لا تحتاج نشر مزيد من الجنود داخل تونس فلديها الأسطول السادس في البحر المتوسط وخمسة آلاف جندي».

 

وأوضح قائد السبسي أن تونس في حالة حرب مع الإرهاب، وهي «على الجبهة لحماية أوروبا من تدفق الإرهابيين إليها. فمحاربة الإرهاب مسؤولية دولية وينقصنا استراتيجية مشتركة».

 

وقال رئيس الجمهورية إن الشباب المنضمّين لـ«داعش» والراغبين في العودة إلى تونس سيتم محاكمتهم بموجب القوانين التي تحترم حقوق الإنسان،موضحا «لا يوجد لدينا التمويل الكافي لتطوير الاقتصاد وبالتالي لن نخصص أي موارد لبناء مزيد من السجون».

 

وشدد رئيس الجمهورية على أهمية التطور الاقتصادي وحل المشاكل الاقتصادية التي تواجهها تونس، محذرا من عدم القدرة على حل أزمة البطالة، أو توفير الأمن، خاصة عند المناطق الحدودية، مما قد يهدد نجاح التجربة التونسية، مطالبا الولايات المتحدة وأوروبا بزيادة دعمهم الاقتصادي والعسكري لتونس.

 

وأكد الباجي قائد السبسي على أهمية التعاون بين حزبه وحزب النهضة، معتبرا أن «ذلك جزء من المعادلة السياسية ولا يمكن الإدعاء بعدم وجود الطرف الآخر» مبرزا أن تونس كان من الممكن أن تشهد السيناريو نفسه الذي حدث داخل مصر من انقسام سياسي واجتماعي إذا رفض حزب النهضة العمل مع نداء تونس والحكومة.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.