أحداث سياسية رئيسية

الإثنين,9 نوفمبر, 2015
الانقسام داخل النداء سيكون له تداعيات خطيرة على عمل الحكومة وداخل المجلس

الشاهد_قال عمار عمروسية القيادي في الجبهة الشعبية والنائب بمجلس نواب الشعب، أن الخلاف داخل حزب نداء تونس هو شأن داخلي، لكنه سيكون له تداعيات على الوضع العام وعلى العمل بالنسبة للحكومة وداخل مجلس نواب الشعب.

واعتبر عمروسية في تصريح لموقع الشاهد أن الانقسام داخل النداء الذي من المفروض انه الحزب الاغلبي والاساسي في الحكم، ستكون لها تداعيات كبيرة لأنها نابعة من خلافات حول المواقع لا المواقف، قائلا أن الوضع مقلق بالنظر الى الاسلوب الذي يتعاملون به فيما بينهم، وفق تعبيره .


وأشار القيادي بالجبهة الشعبية الى أن الخلاف الحاصل داخل الحزب الاغلبي ناتج عن الاختلافات بين الاطراف المكونة لهذا الحزب، قائلا أن كل إناء بما فيه يرشح، وأن الأهم بالنسبة للجبهة الشعبية هو الاهتمام بقضايا التنمية والبطالة والتشغيل.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.