عالمي دولي

السبت,23 أبريل, 2016
الامم المتحدة تطلب اجتماعا وزاريا طارئا لدعم جهود السلام في سوريا

الشاهد_ طالبت الامم المتحدة اليوم الجمعة باجتماع “طارئ” لمجموعة العمل الدولية حول سوريا على المستوى الوزاري، في ظل التدهور الحاصل على صعيد الوضع الانساني واتفاق وقف الاعمال القتالية والعملية السياسية، معلنة مواصلة جولة المحادثات الحالية حتى الاربعاء.

وقال الموفد الدولي الخاص الى سوريا ستافان دي ميستورا خلال مؤتمر صحافي في الامم المتحدة “نحتاج بالتأكيد الى اجتماع جديد لمجموعة العمل الدولية حول سوريا بالنظر الى مستوى الخطورة” على صعيد المساعدات الانسانية واتفاق وقف الاعمال القتالية الساري منذ 27 شباط وعملية الانتقال السياسي التي تشكل اساس مفاوضات جنيف بين ممثلين للحكومة والمعارضة السورية.

وأضاف دي ميستورا ان “اتفاق وقف الاعمال القتالية، استنادا الى كل المعايير، لا يزال ساريا” لكنه حذر من انه “في خطر شديد اذا لم نتحرك سريعا” في ظل المعارك المتعددة الاطراف التي تشهدها مناطق عدة لا سيما في محافظة حلب في شمال سوريا.