أحداث سياسية رئيسية

الجمعة,27 مايو, 2016
الامكانيات المادية والبشرية للهيئة ليست متلائمة مع طموح قانون العدالة الانتقالية

 الشاهد_اعتبرت علا بن نجمة، رئيسة لجنة البحث والتقصي بهيئة الحقيقة والكرامة، أن قانون العدالة الانتقالية قانون طموح جدا، باعتبار أن قانون تجربة تونس للعدالة الانتقالية أشمل من قوانين 43 تجربة سابقة من مختلف البلدان التي عرفت هذا المسار الانتقالي، مؤكدة أنّ الامكانيات المادية والبشرية لتنفيذ هذا القانون ليست متلائمة مع طموح هذا القانون.

وقالت بن نجمة في تصريح لموقع الشاهد على هامش الندوة التي نظمها مركز دراسة الإسلام والديمقراطية اليوم الجمعة تحت عنوان “العدالة الانتقالية … لماذا؟ وكيف؟”، أن من بين الصعوبات التي واجهتها هيئة الحقيقة والكرامة هي ضعف الميزانيات المرصودة التي كانت دون المطلوب، الى جانب غياب التفاعل من قبل المؤسسات العمومية مع حق الهيئة في النفاذ الى الأرشيف.

كما تحدثت على عديد الصعوبات الأخرى التي من بينها الاستراتيجية الاعلامية للهيئة خاصة في علاقتها مع الاعلام العمومي، التي تتطلب تحسين وإعادة بنائها لتوضيح الصورة المغلوطة على الهيئة، منوهة بدور المجتمع المدني الذي قالت أنه يمثل أول مصدر لموارد الهيئة من المعلومات، لامتلاكه الأرشيفات والحقائق وأن دعمه للهيئة مطلوب.