سياسة - عالمي عربي

الأحد,4 أكتوبر, 2015
الاحتلال يخلي الأقصى من المرابطين بالقوة

الشاهد_اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني المصلى القبلي في المسجد الأقصى، مساء السبت، وأخرجت المرابطين منه، عقب عملية طعن وإطلاق نار في القدس المحتلة.

وأغلقت قوات الاحتلال طريق باب الأسباط في الأقصى، وانتشرت في القدس القديمة، وسط هروب المستوطنين من المكان.
كما دارت مواجهات بين قوات الاحتلال وشبان في قرية العيساوية شمال شرق القدس المحتلة.
و قال مسؤول في إدارة الأوقاف الإسلامية في القدس “اقتحمت قوات من الشرطة الإسرائيلية ساحات المسجد وهي تحاول الآن إخراج عدد من المصلين من داخل المصلى القبلي المسقوف”.
وتابع “أفراد الشرطة يتواجدون على بوابات المسجد القبلي ويطلبون من الشبان الخروج”.
ويعتكف المصلون داخل المسجد الأقصى لمنع أية اقتحامات “إسرائيلية” واسعة للمسجد الأقصى يوم غد الأحد.
في السياق نفسه، دعا “الحراك الشبابي الشعبي المقدسي”، الليلة، إلى إضراب تجاري ودراسي، الأحد (4-10)، لـ’كسر الحصار’ عن المسجد الأقصى المبارك.
وقال الحراك، في بيانٍ له، إن الاضراب يأتي لكسر الحصار عن المسجد الأقصى بعد ازدياد حملة الاحتلال لكل أرضنا الفلسطينية، “فهو يفرض سياسة التقسيم الزماني في المسجد ويمنع أصحاب الحق من الدخول والوصول إليه، داعيا التجار وطلبة المدارس وجماهير القدس إلى الالتزام بالإضراب”.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.