أحداث سياسية رئيسية

الثلاثاء,14 يونيو, 2016
الاثنين المقبل جلسة استماع إلى وزير المالية ووزير أملاك الدولة والشؤون العقارية ومحافظ البنك المركزي

الشاهد_قال بشير الخليفي النائب بمجلس نواب الشعب عن حركة النهضة وعضو لجنة التحقيق في وثائق بنما بالبرلمان، إن اللجنة قررت على اثر تلقيها رفضا من مسؤولي موقع “أنكيفادا” الحضور للإدلاء بشهاداتهم أمام أعضاء مجلس نواب الشعب بخصوص ما نشر عن تورط شخصيات تونسية في تهريب وتبييض الأموال وفق تسريبات بما يعرف بوثائق بنما، الإستماع إلى وزير المالية ووزير أملاك الدولة والشؤون العقارية ومحافظ البنك المركزي، للإطلاع على المعلومات التي بحوزتهم.

وقال الخليفي في تصريح لموقع الشاهد إنه تم تحديد أول جلسة استماع يوم الاثنين 20 جوان الحالي، مشيرا الى أن اللجنة ستضغط على مكتب المجلس من أجل التسريع في إصدار مشروع القانون المتعلق بتنظيم عمل اللجان البرلمانية من بينها لجان التحقيق البرلمانية بهدف تسهيل عملها وجعله ذا جدوى.

يذكر أن لجنة التحقيق البرلمانية في وثائق “بنما” تشكلت في 15 أفريل 2016 وقد اقترح أعضاؤها سن قانون ينظم عملها، خاصة وأن النظام الداخلي لمجلس النواب لا يعطي أية صلاحيات للجان التحقيق وكذلك في ظل غياب قانون ينظم عمل هذه اللجان ويلزم الأطراف المتداخلة في القضية على التعاون معها.