عالمي دولي

السبت,2 أبريل, 2016
الاثنين القادم..الاتفاق الاوروبي التركي حول اللاجئين يدخل حيز التنفيذ

الشاهد_ يبدأ الاثنين تطبيق الاتفاق المبرم بين الاتحاد الاوروبي وانقرة لوقف تدفق المهاجرين، مع ترقب وصول اوائل السوريين القادمين من تركيا الى المانيا وابعاد الدفعة الاولى من المهاجرين من اليونان، وذلك على الرغم من احتجاجات المنظمات الانسانية.

وفي هذا السياق، جرت مواجهات الجمعة بين مهاجرين محتجزين في مركز للاجئين في جزيرة خيوس اليونانية، ما ادى الى خروج مئات منهم من المخيم.

وكانت المانيا التي ضغطت من اجل التوصل الى الاتفاق الموقع في بروكسل في 18 مارس، اول بلد من الاتحاد الاوروبي يعلن الجمعة استقبال عشرات السوريين اعتبارا من الاثنين، معظمهم “عائلات مع اطفال” سيأتون مباشرة من تركيا، بحسب ما قال المتحدث باسم وزارة الداخلية توبياس بلاتي.

ولم تكشف الحكومة سوى تفاصيل قليلة حول الية نقلهم غير ان المهاجرين سيصلون الاثنين الى بلدة فريدلاند الصغيرة القريبة من غوتيغن (غرب) التي شكلت بعد الحرب العالمية الثانية مركزاً لاستقبال الالمان المطرودين من الشرق واسرى الحرب.

وبموازاة ذلك، من المقرر اعادة دفعة اولى من اللاجئين والمهاجرين في اليوم ذاته من اليونان الى تركيا بموجب الشق الثاني من الاتفاق، وهو ما اكده رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو مساء الخميس.
وقال مصدر اوروبي ان هذه الدفعة ستضم حوالى 500 شخص هم “سوريون وافغان وباكستانيون لم يطلبوا اللجوء” في اليونان.

وفي برلين توقع المتحدث باسم وزارة الداخلية ابعاد “مئات” المهاجرين من اليونان الى تركيا الاثنين.
واقر البرلمان اليوناني مساء الجمعة وفق آلية عاجلة، قانونا يسمح بتطبيق الاتفاق الاوروبي التركي حول المهاجرين.