أحداث سياسية رئيسية

الإثنين,13 يونيو, 2016
الاتحاد الوطني الحر يرفض مرشح النداء للحكومة الجديدة ومع اقتراحه من باقي المكونات السياسية والوطنية

الشاهد_ قالت، يسرى الميلي، المكلفة بالإتصال في حزب الإتحاد الوطني الحر، أن المشاورات حول تشكيل حكومة وحدة وطنية بين رئيس الجمهورية وبعض القوى السياسية والاجتماعية لاتزال في بدايتها، معتبرة أن حزب نداء تونس الحزب الوحيد الذي حدد موقف رافض لبقاء الحبيب الصيد في السلط.

واعتبرت الميلي في تصريح لموقع الشاهد ان الاتحاد الوطني الحر مع فرضية بقاء رئيس الحكومة الحالي على رأس حكومته واجراء تغيرات صلب التركيبة الحكومية، مشددة على أنه في حالة اقرار تشكيل حكومة جديدة بخروج الحبيب الصيد لابد أن تحظى الشخصية بالاحترام.

واشارت محدثتنا الى ان الاتحاد الوطني الحر يعبر بشكل مبدئي عن مساندته لاي اتفاقات بين القوى الوطنية والقوى الاجتماعية، لكنه يرفض أن يكون مرشح الحكومة من قبل نداء تونس، بل من باقي المكونات السياسية والوطنية، باعتبار أن النداء استوفى حقه الدستوري في الترشيح.