طلبة و جامعات

الثلاثاء,10 نوفمبر, 2015
الاتحاد العام التونسي للطلبة يستعرض أهم الاستعدادات والنسب للمشاركته في انتخابات المجالس العلمية

الشاهد _ نظم الاتحاد العام التونسي للطلبة ندوة صحفية لعرض أهم الاستعدادت للحملة الانتخابية للمجالس العلمية التي يشارك فيها ب374 مترشح من جملة 529 مقعد بنسبة 60 بالمئة من الذكور و40 بالمئة من الاناث في 149 مؤسسة من جملة 198 مؤسسة جامعية.

 

وقال نجم الدين الفالحي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للطلبة في تصريح لموقع الشاهد أن الاتحاد على أتم الاستعداد لإنجاح انتخابات 13 نوفمبر والفوز بأكبر عدد من المقاعد في المجالس العلمية ، للمشاركة في برامج اصلاح التعليم العالي والدفاع عن مصالح الطلبة، داعيا كل الأطراف الى أن تكون حاضرة وجاهزة للمنافسة وعلى ضرورة رفض العنف ونبذ التجاذبات.

واعتبر الفالحي أن شعار صوتوا لأنفيكم واغتنموا الفرصة، جاء من صميم المرحلة لابد لكل الاطراف ان تشتغل عليه القانوني، وان حياد الادارة هو الذي يضم نجاح الانتخابات لجعل العملية الانتخابية تحتكم فيها كل الاطراف وتكون عرس انتخابي طلابي بما يعيد الاعتبار للمجالس العلمية.

واكد نضال بن سعيد عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للطلبة والمكلف بإنتخابات المجالس العلمية في تصريح لموقع الشاهد أن الاتحاد يعتبر فائز في 71 مقعد لغياب المنافس مثال في المعهد التحضيري للدراسات الهندسية بقفصة لا يوجد في هذا الجزء الى مقعدين ومترشحين اثنين للاتحاد العام التونسي للطلبة لغياب المنافس، معتبرا أن ذلك سيكون ليلة الانتخابات شحذ معنوي لأبنائنا وسنقوم بتنزيل هذه القائمة الفائزة بالاسم واللقب والقائمة والجامعة

واشار محدثنا الى أن مشاركة المرأة في انتخابات المجال العلمية بالنسبة للاتحاد العام التونسي للطلبة سابقة في تاريخ الجامعة التونسية، فلم يحدث أن دفعت منظمة نقابية طلابية ب149 مرشحة للانتخابات المجالس العلمية، وهو تأكيد على أن المرأة الاتحادية ممثلة بكل هياكله وتعبيرة واضحة على نسبة الإيناث في الجامعة ونأمل أن يكون لها تمثيلية معتبرة في القوائم الناجحة.

كما اعتبر هيثم التميمي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للطلبة والمسؤول عن اللجان القطاعية ومشروع اصلاح منظومة التعليم العالي أن الطالب هو محور العملية البيداغوجية وهو محور عملية الاصلاح، قائلا أن التصويت للطرف الاكثر وعي بمشروع الاصلاح والاكثر اطلاع عليه هو الذي سيسمح لممثلي الطلبة أن تكون مقترحاتهم مبنية على أسس صحيحة وتكون مقترحات بناءة وتغير ونخرجوا من حالة الشكوة والبكاء الى حالة النقد والبناء وتقديم المقترحات.

وشدد المتدخلون من ممثلي الاتحاد العام التونسي للطلبة خلال الندوة الصحفية التي جاءت لعرض أهم الاستعدادات للحملة الانتخابة للمجالس العلمية أن الاتحاد سيقوم بتنزيل نتائج الانتخابات بعد ساعتينمن اجراء االتصويت بتعليق قائمة تضم الفائزين وأسماء قائماتهم والاجزاء الجامعية التي فازوا فيها.