نقابات

الأربعاء,18 نوفمبر, 2015
الاتحاد الدولي للصحافيين والكتاب السياحيين يندد باعتداءات باريس

الشاهد _ أعرب التجاني حداد رئيس الاتحاد الدولي للصحافيين والكتاب السياحيين، يوم أمس الثلاثاء 17 نوفمبر 2015، عن مواساته ومواساة منخرطي الاتحاد البالغ عددهم حوالي 700 صحفي من قرابة الاربعين دولة من مختلف مناطق العالم لعائلات ضحايا العمليات الارهابية التي استهدفت مساء الجمعة الماضي العاصمة الفرنسية باريس وعن تعاطفهم وتعازيهم الحارة لها في هذا الظرف الأليم.

 

كما ندد رئيس الاتحاد الدولي بشدة بالعمليات الارهابية التي استهدفت مدنيين أبرياء في عدة أماكن من باريس مشددا ضرورة تظافر جهود كافة مكونات المجتمع الدولي وتضامنها وتكثيف تعاونها لمقاومة ظاهرة الارهاب التي تضررت منها عديد المجتمعات والتي أصبحت محل انشغال البلدان النامية والمتطورة علي حد سواء لما تتسبب فيه العمليات الارهابية من سقوط ضحايا ابرياء وتدمير للاقتصاد.

التجاني الحداد أشار الي أن مقاومة آفة الارهاب الفتاكة تتطلب اقرار استراتيجية دولية موحدة لضمان كسب معركة تعد مصيرية لما فيه خير البشرية ومستقبل الاجيال.

 

وكانت جمعيات وطنية وعدد من مكونات المجتمع المدني قد نددت باعتداءات باريس وعبرت عن تضامنها مع فرنسا واسر الضحايا، حسب وات.