مختارات

الإثنين,7 سبتمبر, 2015
الاتحاد التونسي يقرر تقديم شكوى الى الكنفيديرالية الافريقية بسبب أحداث ليبيريا

الشاهد_قرر الاتحاد التونسي لكرة القدم، تقديم شكوى الى الكونفيدرالية الافريقية بخصوص الظروف الصعبة التي واجهتها بعثة منتخب تونس قبل مواجهة ليبيريا في اطار الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى من تصفيات كاس افريقيا للأمم 2017 وحتى اثناء اللقاء وبعده بما ان الجماهير الليبيرية اجتاحت بالالاف ملعب مونروفيا بعد الصافرة النهائية للحكم مما جعل منتخب تونس يغادر حجرات الملابس بعد وقت طويل لسلامة اللاعبين.

 

وتساءل الناطق الرسمي للاتحاد التونسي لكرة القدم، نبيل الدبوسي، والذي كان ضمن بعثة تونس الى مونروفيا كيف يوافق الاتحاد الافريقي على ان تدور المباراة في ملعب مماثل لملعب مونروفيا الذي لا تتوفر فيه ادنى شروط السلامة للاعبين كما ان الأمور الأمنية لم تكن متوفرة.

 

واضاف نبيل الدبوسي بهذا الخصوص قائلا: “لم نعش ظروفا مماثلة كتلك التي عشناها في مونروفيا ولذلك سنعد ملفا كاملا مدعما بالصور حتى تتخذ الكونفيدرالية الافريقية الإجراءات اللازمة لكي لا تتكر مثل هذه التجاوزات، وحتى لا يسمح مستقبلا باجراء مباريات في ملاعب مثل الملعب الذي احتضن مباراة تونس وليبيريا”.

 

يذكر ان منتخب تونس انهزم امس امام ليبيريا بهدف دون رد واصبح المنتخبان يتقاسمان معا المركز الثاني بــ3 نقاط فيما انفرد منتخب الطوغو بصدارة المجموعة الأولى بــ6 نقاط ويقبع منتخب دجيبوتي في المركز الرابع والأخير بصفر من النقاط .