رياضة

الخميس,5 نوفمبر, 2015
الاتحاد التونسي للكرة القدم يستنكر تدخل وزير الرياضة ويطالب بتأمين جلسته الاستثنائية

الشاهد_اصدر الاتحاد التونسي لكرة القدم في ساعة متأخرة الأربعاء، بيانا اكد خلاله انه سيعقد جلسته الاستثنائية في موعدها الموافق يوم الجمعة 6 نوفمبر الحالي رغم محاولات وزير الرياضة ماهر بن ضياء لتأجيلها.

 

وكان وزير الرياضة أكّد خلال جلسة العمل المنعقدة الأربعاء والتي جمعته برئيس اللجنة التونسية الأولمبية محرز بوصيان ورئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم وديع الجريء على الاستقلالية المسؤولة للهياكل الرياضية ومبادئ الديمقراطية التشاركية في تسيير المرفق العام الرياضي والنأي به عن التجاذبات والخلافات الجانبية، داعيا إلى ضرورة الاحتكام إلى لغة العقل والحوار والتأسيس لمنهج التوافق في تسيير امور الرياضة التونسية تغليبا لمصلحتها وحفاظا على سمعتها وإعلاء شأنها.

 

كما وجه وزير الرياضة التونسي ماهر بن ضياء دعوة الى النوادي لتوضيح موقفها الرسمي من القوانين التي افضت اليها الجلسة العامة التنقيحية للاتحاد التونسي لكرة القدم المنعقدة في جوان الماضي بالايجاب او بالسلب وتحمل نتائجها.

 

وعلى اثر المحاولات التي قام بها وزير الرياضة، عقد الاتحاد التونسي لكرة القدم اجتماعا طارئا اصدر على اثره بيانا عبر فيه عن استغرابه من تدخل وزير الرياضة في شؤون الاتحاد الذي اتخذ القرارات التالية:

 

– التمسك بموعد انعقاد الجلسة العامة الخارقة للعادة وذلك يوم 6 نوفمبر الحالي بحضور ممثل الكنفيديرالية الافريقية.

 

ـ التأكيد على استقلالية الاتحاد وسيادة جلساته العامة والقرارات المنبثقة عنه والتي تمت المصادقة عليها في الجلسات العامة العادية والخارقة للعادة الماضية.

 

ـ التأكيد على استغراب أعضاء الاتحاد التونسي لكرة القدم من تدخل سلطة الاشراف ومحاولتها التاثير على السير العادي لاشغال الجلسة العامة الخارقة للعادة.

 

ـ التأكيد على استعداد الاتحاد لاي تفقد اداري او مالي لمصالحها حسب الأطر القانونية.

 

كما وجه الاتحاد رجاء الى وزارة الداخلية التونسية لتأمين سير الجلسة العامة الاستثنائية.

 

وجاء في البيان أيضا استهجان موقف وزير الرياضة الذي جاء مباشرة اثر تحركات بعض الاشخاص من الهيئة المديرة للنادي الافريقي التي يرأسها سليم الرياحي وهو في نفس الوقت رئيس جزب الوطني الحر الذي ينتمي اليه وزير الرياضة ماهر بن ضياء.
أخبار ذات صلة



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.