نقابات

الجمعة,28 أغسطس, 2015
الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري يدعو إلى “يوم غضب الفلاح”

الشاهد _في اجتماع لها الأربعاء 26 أوت 2015 دعت خلية الأزمة بالاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري  إلى تنظيم وقفة احتجاجية كبرى يوم 02 سبتمبر القادم بتونس العاصمة تكون بمثابة “يوم غضب الفلاح” للتعبير عن الوضع المأساوي الذي بلغه قطاع الفلاحة ودق ناقوس الخطر حول المصير المجهول الذي يهدد هذا القطاع الحيوي نتيجة غياب إرادة حكومية جادة في معالجة الملف الفلاحي.

 

وخصص هذا الاجتماع الذي أشرف عليه عبد المجيد الزار رئيس الاتحاد لتدارس التحركات النقابية والنضالية للدفاع عن حقوق الفلاحين والبحارة.

وأكد المشاركون في الاجتماع أن الاتحاد ومن ورائه كل هياكله الجهوية والقاعدية ومنظوريه من الفلاحين والبحارة سيعملون خلال المرحلة القادمة على ممارسة كل أشكال النضال المشروع والتحرك الميداني المنظم قصد استعادة كرامتهم والانتصار لمطالبهم وحقوقهم وإيقاف المظلمة التي يتعرض لها القطاع الفلاحي .

ودعا الاتحاد بهذه المناسبة كل المنتجين في البر والبحر إلى ضرورة الوعي بدقة وحساسية الظرف الذي يمر به القطاع الفلاحي وإلى المشاركة بفاعلية وكثافة في الوقفة الاحتجاجية يوم 02 سبتمبر القادم.