عالمي عربي

الثلاثاء,13 أكتوبر, 2015
الاتحاد الأوروبي يدعو روسيا إلى “وقف فوري” للضربات الجوية التي تستهدف المعارضة المعتدلة في سوريا.

الشاهد_دعا الاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين، روسيا إلى “وقف فوري” للضربات الجوية التي تستهدف المعارضة المعتدلة في سوريا.

وأفاد بيان أقره وزراء خارجية دول الاتحاد الـ28 في لوكسمبورغ أن “هذا التصعيد العسكري من شأنه إطالة أمد النزاع، وتقويض العملية السياسية، وتدهور الأوضاع الإنسانية، وزيادة التطرف”.

كما اعتبر البيان أنه “لا يمكن التوصل الى سلام دائم في سوريا مع القادة الحاليين”. وأضاف أن “نظام الأسد يتحمل المسؤولية الأكبر عن مقتل 250 ألف شخص في النزاع ونزوح الملايين”، ودعا الأطراف كافة إلى “وقف القصف الأعمى” ببراميل متفجرة أو أسلحة كيمياوية.

وأضاف البيان الأوروبي أن “هذا التصعيد العسكري من شأنه إطالة أمد النزاع وتقويض العملية السياسية وتدهور الأوضاع الإنسانية وزيادة التطرف”. وتابع: “مع تكثف الأزمة بات ملحا أكثر فأكثر التوصل الى حل دائم لانهاء النزاع”.

ودعا إلى “عملية يقودها السوريون” تؤدي إلى “مرحلة انتقالية سلمية وتشمل الجميع” في سوريا، من دون التحديد إن كانت تشمل الأسد.

كما أعرب الاتحاد الأوروبي عن “القلق العميق” حيال “الغارات الجوية الروسية التي تتجاوز استهداف داعش وجماعات أخرى تعتبرها الأمم المتحدة ارهابية أو التي تستهدف المعارضة المعتدلة”.

وأكدت ضرورة “وقفها فورا” و”كذلك الانتهاكات الروسية للمجال الجوي لدول مجاورة””، في أشارة الى انتهاك طائرات وصواريخ روسية الأجواء التركية



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.