أخبــار محلية

السبت,17 أكتوبر, 2015
الإفراج عن عضو المجلس البلدي في مدينة صبراتة

الشاهد _ أفرجت السلطات التونسية عن المسؤول الليبي عضو المجلس البلدي في مدينة صبراتة حسين الذوادي أمس الجمعة 16 أكتوبر، بعد أيام من الافراج عن العشرات من التونسيين المحتجزين من قبل مسلحين بليبيا.

وأفاد الناشط التونسي مصطفى عبد الكبير الخبير في الشؤون الليبية وعضو المعهد العربي لحقوق الانسان لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) بأنه تم الافراج عن حسين الذوادي بعد ان تحرى معه القضاء وقرر أمس إخلاء سبيله.

وكان الذوادي أوقف بمطار تونس قرطاج الدولي السبت الماضي بينما كان عائدا من مهمة رسمية برعاية الأمم المتحدة.

وفور ايقاف الذوادي احتجزت مليشيات ليبية مسلحة في صبراتة العشرات من العمال التونسيين في المدينة قبل أن تفرج عنهم عبر وساطات من المجتمع المدني في البلدين وتدخل الخارجية التونسية.

واحتج المجلس البلدي في صبراتة ضد ايقاف الذوادي وطالب السلطات التونسية بالإفراج الفوري عنه وعن موقوف آخر كان برفقته.

وقال عبد الكبير “الشيء الايجابي اننا اتفقنا على اخلاء سبيل المحتجزين من العمال التونسيين لأن لا علاقة لهم بإيقاف الذوادي وترك المسألة للقضاء الذي برأ ساحة الذوادي من أي تهمة”.

وتشكل الواقعة أحدث أزمة في العلاقات بين البلدين وتأتي بعد عملية احتجاز مماثلة لعمال تونسيين ودبلوماسيين في وقت سابق من العام الجاري ردا على ايقاف القيادي في فجر ليبيا وليد القليب.

وانتهت تلك الأزمة بإخلاء سبيل العمال التونسيين مقابل افراج القضاء التونسي عن القليب المتهم في قضايا ارهابية وانهاء مهام بعثتها الدبلوماسية في طرابلس في جوان الماضي.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.