تحاليل سياسية

الأحد,24 أبريل, 2016
الإعلان عن إنصهار التحالف و التكتل نهاية شهر ماي و مصطفى بن جعفر يتخلّى عن “الزعامة”

الشاهد_شهدت السنة الأخيرة مشاورات ماراطونيّة بين نحو ستّة أحزاب من العائلة الغجتماعيّة الديمقراطيّة نحو تكوين جبهة سياسيّة أو حزب كبير و قد باءت كل المحاولات بالفشل لأسباب عدّة أدّت في النهاية إلى بقاء ثلاث أحزاب على طاولة النقاش و غادر أحدها و هو التيار الديمقراطي الذي قال أنّ قواعده غير قابلة لهذا التوجّه ليبقى حزبي التكتل و التحالف الديمقراطي الحزبين الوحيدين المعنيين بالموضوع.

 

آخر الأخبار التي إستقتها الشاهد من مصادر قيادية في حزبي التكتل الديمقراطي من أجل العمل و الحريات و التحالف الديمقراطي تؤكّد الإتّفاق رسميّا على الإنصهار في حزب موحد و أضافت نفس المصادر أنّ مصطفى بن جعفر الرئيس السابق للمجلس الوطني التأسيسي قد تخلّى طوعا عن الزعامة ليترك الباب مفتوحا أمام باقي قيادات الحزبين.

 

الأمين العام لحزب التحالف الديمقراطي محمد الحامدي قال أن مشروع تأسيس حزب سياسي جديد، ليس مجرد اندماج بين حزبي التحالف الديمقراطي والتكتل من أجل العمل والحريات، بل هو تحالف يطمح الى ضم أكبر عدد من احزاب وشخصيات العائلة الديمقراطية حول برنامج واضح من اجل خلق توازن في المشهد السياسي التونسي و اوضح الحامدي في تصريح لموقع الشاهد أن ديناميكية العمل للحزب الجديد الذي يضم المكونات الثلاث المتمثلة في التحالف الديمقراطي والتكتل من أجل العمل والحريات والشخصيات المستقلة في انتظار مزيد ضم أحزاب وشخصيات أخرى في بناء هذا المشروع الجديد، بدا ضمن جولات مشتركة في الجهات، مشيرا الى انه من المنتظر أن يكون الاعلان عن هذا التشكيل في أخر شهر ماي في انتطار استكمال الاجراءات القانونية.

 

من جانبه أفاد الناطق الرسمي باسم حزب التكتل الديمقراطي من اجل العمل والحريات، محمد بنور، أن حزبه وحزب التحالف الديمقراطي إنطلقا يوم السبت، في جولة بمختلف جهات البلاد لتركيز المكاتب الجهوية والمحلية وبدء المشاورات مع الإطارات الجهوية للحزبين في إطار الاستعداد للإعلان عن الانصهار في حزب واحد وأضاف بنور “أن هذه الجولة تقررت خلال اجتماع مشترك انعقد بين قيادات الحزبين منذ أسبوعين” مشيرا إلى أن “العمل المشترك بين الحزبين يندرج في إطار القرار الذي تم اتخاذه في المجالس الوطنية والذي يهدف إلى الانصهار في إطار سياسي وحزبي موحد”.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.