أهم المقالات في الشاهد

الجمعة,26 يونيو, 2015
الإرهاب و “كشاكش بوغلاب”

الشاهد_يوم حزين آخر تمر به تونس بسبب فهم خاطئ للدين و إستهداف للدولة من عصابات متطرفة إستهدفت مجددا عصبا حساسا للإقتصاد التونسي متمثلا في السياحة بسقوط نحو 37 قتيلا من جنسيات مختلفة على خلفية عملية إرهابية بمدينة سوسة على نزل سياحي بالقنطاوي.

الإرهاب يستهدف تونس دولة و شعبا و التونسيون على قدر حزنهم ملتفون حول دولتهم لأن خيار الوحدة الوطنية هو أكبر سلاح لمواجهة الإرهاب بإجماع من طرف أغلب الفاعلين الوطنيين سياسيين و إجتماعيين و لكن و للأسف مجددا تبرز الأصوات الراكبة على الدماء لتوظيف الإرهاب مجددا في أجندات سياسية من ذلك حال الكراسي و الطاولات في منابر إعلامية هذه الليلة على غرار ما أتاه مع حلول الإفطار الصحفي محمد بوغلاب من إرهاب لغوي يدعو فيه صراحة إلى إغلاق مساجد و سحب تأشيرات لأحزاب و جمعيات و إعادة محاكمات على نهج محاكم التفتيش الجماعي التي مازالت راسخة في أذهان التونسيين منذ أكثر من عقدين من الزمن.

“كشاكش بوغلاب” إرهاب من نوع آخر دخل بيوت التونسيين في ليلة حزينة و رفع منسوب التوتر موظفا دماء تونسية و من جنسيات مختلفة لتصفية حسابات سياسية مفضوحة.

نعم للوحدة الوطنية في مكافحة الإرهاب و لإستراتيجية وطنية تتوافق حولها كل مكونات المشهد العام في البلاد للتصدي للغلو و التطرف و لكن ليكن الإرهابي الكلامي الصادر عن “أبواق” وجدت لنفسها في الإعلام فرصة و مكانا منبوذا بدوره و ليحاسب من يساهم في بث الفتنة و الفرقة و ضرب السلم الإجتماعي في البلاد.

مجول بن علي 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.