عالمي عربي

الأربعاء,13 يناير, 2016
الإدعاء العام الإسرائيلي يطالب بالمؤبد ليهوديين أحرقا فتى فلسطينيا حيا حتى الموت

طلب المدعي العام الإسرائيلي السجن المؤبد لشابين يهوديين أحرقا فتى فلسطينيا حيا، خلال موجة التي العنف التي سبقت حرب غزة عام 2014.

وكان المتهمان غير بالغين وقت الحادث، عندما اختطفا، رفقة رجل ثالث، محمد أبو خضير، وعمره 16 عاما، من القدس الشرقية، ثم قتلوه.

ويعتقد أن المستوطن يوسف حاييم بن دافيد، وعمره 31 عاما، قاد عملية الاختطاف والقتل، ولكن محاميه يقولون إنه مصاب بمرض عقلي، ولم يكن مسؤولا عن تصرفاته وقتها.

وأقرت المحكمة أنه اقترف القتل، ولكنها لم تفصل فيما إذا كان مسؤولا عقليا.

وكان المتهمان الآخران في السادسة عشر من العمر، ولكنهما اليوم بالغين.

وتنظر المحكمة في القضية وسط تصاعد التوتر بين الفلسطينيين والإسرائيليين، إذ بدأت في أكتوبر حملة من الهجمات بالسكاكين والدهس بالسيارات على الإسرائيليين.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.