أخبــار محلية

الإثنين,22 أغسطس, 2016
الإدارة العامة للسجون والإصلاح توضّح بشأن وفاة سجين بسجن المرناقية

الشاهد_أوضحت الإدارة العامة للسجون والإصلاح ،اليوم الاثنين، أنه تم إعلام النيابة العمومية بوفاة سجين موقوف بسجن مرناق لتتخذ ما تراه من إجراءات.

وذكرت الإدارة، في بلاغ توضيحي، أنها تتولى في صورة وفاة سجين في عهدتها بصفة آلية إعلام النيابة العمومية بذلك لتتخذ ما تراه من إجراءات بما في ذلك عرض الجثة على الطب الشرعي لتحديد الأسباب الحقيقية للوفاة .
وأضاف البلاغ أن النيابة العمومية تتسلم نسخة من الملف الصحي الكامل للمتوفى وجميع التقارير الطبية المحررة في شأنه ولها الحق في الاستماع إلى كل الموظفين والإطار الطبي والشبه طبي العامل بالوحدة.

من جهة أخرى قالت الادارة، في بلاغها، إن السجين المتوفى كان محل متابعة صحية منذ إيداعه السجن في 4 ديسمبر 2015 حيث تمت معاينته من طرف الاطباء في أكثر من 10 مناسبات من أجل أمراض عادية كما تم توجيهه للعيادات الخارجية بالمستشفيات العمومية كلما تطلب الأمر ذلك.

كما أجريت له كل الفحوصات الطبية اللازمة .

ولم تكشف الإدارة عن تاريخ وفاة السجين ولكنها عددت في المقابل مدد إقاماته بالمستشفيات ومواعيد الكشوفات الطبية التي خضع لها منذ 5 أوت الجاري تاريخ تفطن طبيب يعمل لديها إلى إمكانية إصابته بمرض باطني فقام بتوجيهه إلى أحد المستشفيات العمومية.