أخبــار محلية

الجمعة,25 مارس, 2016
الإتفاق على تنسيق تونسي جزائري لمكافحة الإرهاب

الشاهد _ إلتقى  وزير الداخلية الهادي مجدوب يوم أمس بالعاصمة الجزائرية، بعدد من المسؤوليين الجزارئين وعلى رأسهم الوزير الاول عبد المالك سلال ووزير الداخلية نورالدين البدوي.

وتناول اللقاء ملف محاربة الارهاب وضرورة تعزيز التنسيق بين البلدين للقضاء على هذه الافة .

وأكد وزير الداخلية والجماعات المحلية الجزائري نورالدين البدوي أهمية تنمية المناطق الحدودية بيت تونس والجزائر كوسيلة من وسائل مكافحة افة الارهاب ، مشددا على أن الوضع الامني الحالي بالمنطقة يستوجب من كلا البلدين تنسيقا أكبر و نظرة مستقبلية موحدة بحسب ما نقلته وكالة الانباء الجزائرية.

 

وفي تصريح له عقب المحادثات التى جمعته بنظيره التونسي الهادي مجدوب أوضح البدوي أن هذا اللقاء يندرج في اطار تكريس الارادة السياسية للبلدين في الارتقاء بمستوى العلاقات التونسية الجزائرية الى مستوى ما يتطلبه الوضع الحالي الذي تعيشه المنطقة .

وأشار إلى أن الوضع الراهن يتطلب الجزائر وتونس تنسيقا أكبرا وأكثر تكامل وتبني نظرة مستقبلية هدفها واحد وهو الحفاظ على أمن واستقرار البلدين.

واستطرد وزير الداخلية الجزائري قائلا إنه ما يزيد من أهمية التعاون الثنائي طول الشريط الحدودي الذي يزيد على الألف كم، مؤكدا أنه إذا كان الجانب الأمني هو الأساس لتحقيق الاستقرار لكن هناك جوانب أخرى تندرج في ذات السياق منها تنمية الشريط الحدودي وفقا للشراكة المتميزة التي تجمع البلدين.

من جهته صرح وزير الداخلية الهادي مجدوب بأن لقاءه مع نظيره بدوي شكل فرصة لاستعراض العلاقات العميقة التي تجمع بين بلاده والجزائر.

كما أشار الى اللقاء الذى جمعه في وقت سابق بالوزير الاول الجزائري عبد المالك سلال الذي قال ان رسالته كانت واضحة من خلال تأكيده على أن البلدين قدرهما أن يكونا معا في الماضي والحاضر والمستقبل .