عالمي عربي

السبت,19 ديسمبر, 2015
الإئتلاف الوطني لقوى المعارضة يطالب بحماية دولية للسوريين

الشاهد_دعا الأمين العام للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية محمد يحيى مكتبي في تصريحات له اليوم، الدول المجتمعة في نيويورك على بذل الجهد لإيجاد حل سياسي عادل يحمي السوريين من مسلسل القتل اليومي، ويحقق تطلعاتهم في نيل الحرية والكرامة 

 

كما أعلنت الهيئة العليا للمفاوضات لقوى الثورة والمعارضة السورية، عن تشكيل وفد للتفاوض، وتشكيل لجان تخصصية في موضوع القضايا القانونية والعلاقات الدولية والدعم.

 

ونقل مصدر سعودي رسمي عن المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات رياض حجاب، تأكيده، أن المعارضة أعلنت تشكيل هياكلها التفاوضية واستعدادها للتعاون مع المجتمع الدولي لإنجاز مرحلة الحل السياسي، على أن لا يكون لبشار الأسد أي دور فيها على الإطلاق، مؤكداً أن اجراءات لبناء الثقة سيعمل عليها تمهيداً للتفاوض وإيجاد تسوية سياسية في سورية.

 

وأوضح حجاب أن الحل السلمي هو الخيار الأول الذي يحقق أهداف الثورة السورية ومرجعية جنيف 1 وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2118 التي تعني تشكيل هيئة حكم انتقالي كاملة الصلاحيات.

 

كما لفت حجاب إلى أن المعارضة السورية وجهت رسالة إلى المبعوث الخاص للأمم المتحدة لسورية ستافان دي ميستورا تتعلق بإجراءات التفاوض، وعدد الوفد التفاوضي، وما يخص العملية التفاوضية، وأنهم تلقوا اليوم رسالة حول ذلك من المبعوث الأممي.

 

واجتمعت أمس الجمعة مجموعة الاتصال الدولية بشأن سورية، يليها اجتماع لمجلس الأمن على مستوى وزراء الخارجية، يترأسه وزير الخارجية الأميركي جون كيري، ومن المتوقع أن يتبنى قراراً يدعم مشاورات فيينا، خصوصاً أن القرار يلاقي دعماً روسياً.