أهم المقالات في الشاهد

الأحد,8 مايو, 2016
الأيّام البرلمانيّة لكتلة النداء…خلافات مع رضا بلحاج، تلويحات بالإنسحاب و رئيس جديد

الشاهد_أكد مصدر بارز في الهيئة السياسية لحركة نداء تونس أن استقالة محمد الفاضل بن عمران من رئاسة الكتلة النيابية للحركة كانت منتظرة حيث أنه أقدم على هذه الخطوة قبل أن يقع سحب الثقة منه لأن جلّ النواب داخل الكتلة اختلفوا معه.

 

وأضاف المصدر نفسه، في تصريح اليوم الأحد 8 ماي 2016، ان بعض النواب اعتبروه محسوباً على مدير الهيئة السياسية لنداء تونس رضا بلحاج مبيناً ان الجميع يدرك ان بعض نواب الكتلة دخلوا في اختلافات مع رضا بلحاج حتى ان بعضهم رفض لقاءه عندما كان في زيارة للبرلمان للجلوس إلى الكتلة.

 

من جهته، أوضح محمد الفاضل بن عمران انه لاعتبارات شخصية وصحية وتنظيمية تتعلّق بالأساس بعدم قدرته على تسيير ما سمّاه بـ”الشؤون المعقدة” للكتلة، إلى جانب عدم قدرته على السيطرة على كثرة الغيابات لأعضاء الكتلة وعدم إيفائهم بتعهداتهم الانتخابية لأسباب غير موضوعية ارتأى انه من واجبه التخلي عن مهامه لفائدة من يراه النواب مناسباً لرئاسة الكتلة.

 

وأفاد مصدر من الهيئة السياسية لنداء تونس أن انتخابات رئيس كتلته شهدت اختلافات بين النواب حتى ان بعضهم لوّح بالانسحاب من الكتلة بسبب الانتخابات التي انعقدت أمس بسوسة وبيّن المصدر ان الاختلافات شملت عديد النقاط المتعلقة بحركة المعتمدين ومواضيع أخرى مشيراً إلى ان وجود تناقض في مواقف نواب الكتلة في اجتماعهم برئيس الحكومة مقارنة بمواقف القيادات ومضيفاً ان ذلك قد يكون من أسباب استقالة رئيس الكتلة محمد الفاضل بن عمران.

 

جدير بالذكر أن الأيّام البرلمانيّة لكتلة حركة نداء تونس قد إنتهت بانتخاب مكتب جديد للكتلة و رئيس جديد لها في شخص سفيان طوبال.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.