أحداث سياسية رئيسية

الخميس,4 فبراير, 2016
الأوضاع داخل النداء سحبت كل الأوراق من يد رئيس الجمهورية و لم يعد سيد الموقف

الشاهد_أكد عبد الله العبيدي المحلل السياسي والديبلوماسي السابق في تعليقه على الحوار الذي أجراه رئيس الدولة الباجي قائد السبسي، أن السياسة هي عالم الواقع والملموس وليس عالم التمنيات، معتبرا أن خطاب السبسي لم ينبني على تقديم تقييم لاداء الحكومة كما لم يحدد التوجهات، بل اقتصر على الاعتراف بأزمة الصراعات على السلطة داخل حزبه وتمنيه أن تتحسن الامور بالعمل.

 


واعتبر العبيدي في تصريح لموقع الشاهد أن رئيس الدولة ليس بيده أداة التاثير على تعيين رئيس حكومة جديدة، في حالة تعذر على رئيس الحكومة الحالي الحبيب الصيد القيام بمهمته لظروفه الصحية، بعد فقدانه الادوات التي بيده و هي الحزب الذي انهار بالكامل والكتلة التي تشتت، معتبرا أن أوضاع النداء سحبت كل الأوراق من يد رئيس الجمهورية الذي لم يعد سيد الموقف.

 


وأشار المحلل السياسي عبد الله العبيدي أنه في حالة عجز الحبيب الصيد عن مواصلة مهامه على رأس الحكومة، يمكن الذهاب نحو التغيير والذي يكون اما بانتخابات تشريعية سابقة لأوانها وهذا مستبعد، وإما تشكيل حكومة جديدة تعين من جهات أخرى معهم النهضة التي اصبحت صاحبة الاغلبية البرلمانية والركيزة الاساسية في المسار السياسي، من خلاله ذهابها في تنازلات مع هذه الاطراف لتحقيق أغلبية مساندة لعملها.