فن

الأحد,5 يونيو, 2016
الأمم المتحدة تختار أحلام مستغانمي فنانة “اليونسكو” من أجل السلام

الشاهد_ اختارت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم “يونسكو” الكاتبة الجزائرية، أحلام مستغانمي، لتصبح فنانة اليونسكو من أجل السلام وحاملة رسالة المنظمة من أجل السلام لمدة سنتين، وفق صحيفة النهار الجزائرية.

ودعت مديرة منظمة اليونسكو، إيرينا بوكوفا، الأديبة الجزائرية لتضم أنشطتها إلى أنشطة المنظمة طوال فترة هذه العهدة.

وكشفت الصحيفة ذاتها أن اختيار اليونسكو وقع على إحدى الكاتبات العربيات الأكثر تأثيرا والّتي تعدّ مؤلّفاتها من بين الأعمال الأكثر رواجا في العالم نظرا لتميزها بعملها لصالح حقوق المرأة والحوار بين الثقافات ومكافحة العنف.

عرفت مستغانمي أولا في الإذاعة االجزائرية حيث كانت تنشّط حصة يومية مخصصة للشعر عندما كانت تدرس في الثانوية. ونشرت أول ديوان شعري لها باللغة العربية سنة 1973 “على مرفأ الأيام”.

تحصلت سنة 1982 على شهادة دكتوراه في العلوم الإجتماعية حول موضوع صورة المرأة في الأدب الجزائري بجامعة السوربون.

وبعد ان استقرت سنة 1993 في لبنان، نشرت رواية “ذاكرة الجسد” الّتي حقّقت نجاحا كبيرا ببيع أزيد من مليون نسخة منها و هي الآن في طبعتها الـ19.

كما تواصلت نجاحات أحلام مستغانمي من خلال رواية “فوضى الحواس” نشرت سنة 1997 و”عابر سرير” سنة 2003 قبل إصدار آخر مؤلف لها “الأسود يليق بك” سنة 2012.

وفازت الأديبة، خلال مشوارها الأدبي، بالعديد من الجوائز الدولية القيمة، عن عدّة أعمال منها “Prix Forbes Magazines”، للنّساء العربيات الكاتبات اللاّتي حققن أكبر النّجاحات وجائزة نجيب محفوظ عن روايتها “ذاكرة الجسد”.