عالمي دولي

الجمعة,5 فبراير, 2016
الأمم المتحدة: احتجاز مؤسس موقع “ويكيليكس” تعسّفي

الشاهد_أعلنت إحدى لجان الأمم المتحدة، أن احتجاز جوليان أسانج، مؤسس موقع “ويكيليكس”، هو “احتجاز تعسفي”.
وكانت متحدثة باسم وزارة الخارجية السويدية، قد أعلنت، أمس الخميس، أن لجنة الأمم المتحدة المعنية بالاحتجاز التعسفي اعتبرت جوليان أسانج، مؤسس موقع “ويكيليكس”، رهن الاحتجاز التعسفي، ما سيدفع محاميه للمطالبة بالإسقاط الفوري لطلب السويد بتسليمه.

من جهتها، قالت وزارة الخارجية البريطانية، إنها لن تستبق نتائج اللجنة، مؤكدة -في بيان لها- “كنا واضحين بشكل ثابت في أن السيد أسانج لم يكن مطلقًا محتجزًا تعسفيًا من جانب المملكة المتحدة، ولكنه في الحقيقة يتفادى طواعية القبض عليه بشكل قانوني باختياره البقاء في السفارة الإكوادورية”.

وبحسب تصريح نشره موقع “ويكيليكس” على موقع “تويتر”، فإن أسانج أكد أنه سيخرج طواعية من السفارة ويقبل القبض عليه حال رفض لجنة الأمم المتحدة لدعواه.

ويقيم أسانج “44 عامًا” في سفارة الإكوادور بالعاصمة البريطانية، لندن، منذ ثلاثة أعوام ونصف العام؛ حيث كان قد طلب اللجوء إلى الإكوادور عام 2012 هربًا من تسليمه من جانب بريطانيا للسويد، التي تطلب تسليمه على خلفية اتهامات ينكرها أسانج بالاغتصاب والاعتداء الجنسي.