عالمي دولي

الأربعاء,4 مايو, 2016
الأمم المتحدة:حكومة الأسد تمنع وصول المساعدات لمدينة حلب

الشاهد_أعلن مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية يان إيغلاند اليوم الأربعاء أن الحكومة السورية ترفض مناشدات الأمم المتحدة لتوصيل مساعدات إلى مئات الآلاف من السوريين، بما في ذلك مَن بحلب.

وقال إيغلاند للصحفيين -بعد اجتماع أسبوعي للدول الداعمة لعملية السلام في سوريا لبحث الشؤون الإنسانية- “يبدو أن هناك مناطق محاصرة جديدة محتملة علينا متابعتها، وهناك مئات من عمال الإغاثة غير قادرين على الحركة في حلب”.
وأضاف “من العار أن نرى أنه في الوقت الذي ينزف فيه سكان حلب فإن خياراتهم من أجل الفرار لم تكن قط أصعب مما هي عليه الآن”.

وزاد المسؤول الأممي أن قوة المهام الإنسانية أشرفت أيضا على 22 عملية إنزال جوي للمساعدات في مدينة دير الزور، حيث يعيش 110 آلاف شخص تحت حصار من تنظيم الدولة الإسلامية، موضحا أن الحكومة السورية لم تستجب لطلبات بالسماح بوصول قوافل المساعدات إلى ست مناطق محاصرة متبقية الشهر الجاري، بما في ذلك شرق حلب التي تقع تحت سيطرة المعارضة السورية.

وكشف إيغلاند عن أن حكومة الرئيس بشار الأسد فرضت شروطا أساسية على توصيل المساعدات لنحو 25% من الأشخاص الآخرين الذين تأمل الأمم المتحدة مساعدتهم، مشيرا إلى أن الحكومة المذكورة أعطت موافقة جزئية خاصة ببلدة داريا، حيث يعيش أربعة آلاف شخص، بينهم خمسمئة طفل على شفا مجاعة، وسمحت بدخول حليب الأطفال والمستلزمات المدرسية.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.