نقابات

الجمعة,11 سبتمبر, 2015
الأساتذة متمسكون بمقاطعة العودة المدرسية إذا ما تم نشر باقي الإتفاقيات المبرمة مع الوزارة في الرائد الرسمي

الشاهد _ جدّد كاتب عام النقابة العامة للتعليم الثانوي بالاتحاد العام التونسي للشغل نجيب السلامي التمسك بترجمة ما تبقى من الاتفاقيات الممضاة إلى أوامر في الرائد الرسمي للجمهورية التونسية وتحديد سقف زمني لتفعيلها.

وأوضح السلامي في تصريح الخميس ل وات أن الرائد الرسمي عدد 71 تضمن اتفاقية 6 أفريل 2015 في جزئها المتعلق بالمطالب المهنية للأساتذة فقط، مشيرا في ذات السياق إلى أن النقطة المتضمنة لمطالب أساتذة التربية البدنية بذات الاتفاقية واتفاقيتي 3 جوان 2013 و8 سبتمبر 2014 الممضاة بين النقابة ووزارتي التربية والشباب والرياضة لم تنشر بعد في الرائد الرسمي.

وقال أنه يتعين على وزارة الشباب والرياضة أن تحدد آجال استكمال إصدار هذه الاتفاقيات الخاصة بمطالب وترقيات أساتذة التربية البدنية متوقعا انعقاد جلسة عمل قبل نهاية الأسبوع الجاري بين الطرفين النقابي والإداري بهدف الاتفاق على رزنامة لتطبيق هذه الاتفاقيات وموعد صرف مستحقات أساتذة الثانوي.

ولفت السلامي إلى أن قرار الأساتذة مقاطعة العودة المدرسية يوم 15 سبتمبر الجاري ما زال قائما إلى حين استكمال الإجراءات الخاصة بتحويل الاتفاقيات إلى أوامر بالرائد الرسمي والاتفاق على آجال تنفيذها.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.