أهم المقالات في الشاهد

الإثنين,7 سبتمبر, 2015
“الأدوات المدرسيّة”…إرهاب من نوع آخر

الشاهد_أسبوع قبل إنطلاق العودة المدرسيّة تشهد تونس إكتضاضا في الأسواق و أمام المكتبات لإقتناء لوازم الدراسة وسط هواجس عدّة إختلط فيها السياسي بالنقابي بالإجتماعي و الإقتصادي و بينها خيط رابط واحد إسمه التلميذ الذي يبدو في مرمى حجر من كلّ الزوايا بعد تفاقم الإشكاليات مؤخرا.

أزمة نقابتي التعليم الأساسي و الثانوي مع وزارة التربية التي قد تؤدّي إلى مقاطعة العودة المدرسية بعد قرار الهيئة الإدارية لنقابة التعليم الثانوي الأخيرة إضافة إلى ملفّات أزمة نهاية السنة الدراسية السابقة و ما حملته في طياتها من مفاجآت غير سارة بالمرة لعدد من الأولياء و المربين تنظلف إليها الأزمة الإقتصادية و الإجتماعية خاصة مع تزامن العودة المدرسية و الجامعية هذه السنة مع عيد الإضحى المبارك و مباشرة إثر إنتهاء موسم الأفراح في الصيف وسط تعالي الأصوات من غلاء الأسعار.


أزمة أخرى و خطر داهم كشفت عنه الأسواق هذه السنة بالتزامن مع العودة المدرسيّة و مع لجوء بعض مصنعي المواد و الأدوات المدرسية إلى تسويق أشياء أخرى أكثر من الإرهاب نفسه و أخطر منه على التلاميذ من ذلك تلك الأقلام في شكل سجائر التي تباع على قارعة الطريق في كلّ مكان و التي يلتجؤ إليها أغلب الأولياء بسبب غلاء الأسعار في المكتبات ما يجعل الخطر المحدق بالتلاميذ بتعاظم أكثر فأكثر دون أن تتحرك السلطات المعنيّة أو تحرّك ساكنا للتصدّي لمثل هذه الظاهرة الخطيرة و دون أن تتدخل وزارة التربية نفسها للتصدّي لهذا الإرهاب.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.