أخبار الصحة

السبت,28 مايو, 2016
الآن ثبت علمياً.. الجوال يسبب السرطان فهل يمكنك التخلي عنه؟

الشاهد_ أشارت دراسة جديدة إلى أن هناك علاقة بين استخدام الهواتف المحمولة والإصابة بالسرطان، وفقاً لصحيفة “الإندبندنت” البريطانية.

وتعتبر هذه الدراسة التي أجرتها الحكومة الأميركية تطوراً هاماً في الجدل القائم منذ فترة طويلة حول تأثير الهواتف المحمولة على صحة مستخدميها.

وقام باحثون بالبرنامج الوطني الأميركي لعلم السموم بتعريض فئران ذكور لموجات راديو مماثلة للتي تصدر عن الهواتف المحمولة، ووجد الباحثون بعد ذلك إصابة بعض الفئران بنوعين من الأورام في الدماغ والقلب، بينما لم يجدوا مثل هذه الأورام في الفئران التي لم تُعرّض لتلك الموجات. وقد أُجري البحث على أكثر من 2500 فأر على مدار سنتين.

وأوضح الباحثون في تقرير مصاحب للدراسة أنه نظراً للاستخدام الهائل للهواتف المحمولة في جميع أنحاء العالم ومن جميع الأعمار – الأمر الذي يستبعد إمكانية التخلي عنه – فإن الزيادة حتى وإن كانت طفيفة، في نسبة الإصابة بالمرض نتيجة التعرض لإشعاعات موجات الراديو يمكن أن تكون لها آثار جسيمة على الصحة العامة.

وتعتبر هذه الدراسة واحدةً من أكبر الدراسات وأكثرها تعمُّقاً وتحليلاً لما يتعلق بالهواتف المحمولة والسرطانات، وقد كلّفت الحكومة الأميركية 25 مليون دولار ليتم تنفيذها على مدار سنوات عديدة.

وقد صرّح رون ملنيك، الباحث السابق بالبرنامج الوطني لعلم السموم، لصحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية بعد أن اطّلع على نتائج البحث قائلاً: “بعض الناس كانوا يقولون إن الهواتف المحمولة لا تحمل أي خطورة، إلا أن هذه الدراسة تنفي ذلك تماماً”.

وانقسم المجتمع العلمي حول هذه القضية منذ أن أثيرت لأول مرة في بداية تسعينات القرن الماضي. وقد أشارت دراسات سابقة إلى وجود علاقة بين استخدام الهواتف المحمولة والإصابة بالسرطان، إلا أنها لاقت انتقادات في منهجيتها وحجم العينة التي أُجري عليها البحث ما يشكك في صحة نتائجها.