الرئيسية الأولى

الأحد,24 أبريل, 2016
اكسبرس أف أم تتسلم المشعل من الحوار التونسي ..

الشاهد_ ما قامت به اذاعة اكسبرس يندرج ضمن خطة التعويم وامتصاص الضغط ، وهي خطة تهدف الى تشتيت التركيز على قناة التونسية وتعويم المسألة واشاعة الاساءة للمقدسات في محاولة الى جر وسائل اعلام اخرى للمشاركة في الجريمة لتصبح حالة عامة يصعب السيطرة عليها ، لم يكن تصميم الجريمة من الاخطاء العابرة بقدر ما كان اوامر صادرة من الممويلين تهدف الى التطبيع مع ما بدأته قناة الحوار التونسي وتحث القناة المذكورة على مواصلة المشروع وعدم الرضوخ الى الضغوط التي يمارسها الشعب .

تصميم يأتي في اطار خطة ممنهجة تهدف الى تقسيم الادوار وخوض معارك متواصلة يحلم الاستئصال العلمالني بانتهائها الى نصر على المقدسات والاخلاق والفطرة ، ويمنون انفسهم بالاجهاز على كل نفس مقاوم ومن ثم استتباب الامر للفاحشة والقضاء النهائي على مقومات تونس وتاريخ وحاضر ومستقبل شعبها .

شعار التصميم المؤذي الذي نشرته اكسبرس ىف آم يأتي في سياق الاستمرارية ، فما بدأته قناة الحوار التونسي لا يجب ان يتوقف قبل ان يحقق اهدافه ، وعلى كل شركاء الساحة الاعلامية ان تتضافر جهودهم لانهاء المهمة النجسة عالى احسن وجه ، لذلك ترجلت التونسية في راحة عابرة بعد هبة الشعب واستلمت اكسبرس المشعل المسموم لتواصل الرسالة القذرة ، وكل ما يهمهم ان تنفذ الاجندة المرسومة بدقة ، وان يستسلم الشعب رغم انفه الى نزواتهم الايديولوجية ، و ان يطبع مع سياسة العبث بالمسلمات من خلال استهداف كتاب الله وسائر مقدساتنا  والعبث بالاخلاق والفطرة من خلال الترويج لمشاريع شاذة غريبة مخجلة ..لقد سمح لهم الشعب بأن يتصافدوا في حجراتهم بعيدا عن انظار صغارنا ، فاصروا على المجاهرة بالتصافد بل وذهبوا الى ابعد من ذلك حين قرروا القيام بدورات اشهار مركزة تهدف الى استمالة شبابنا والزج به في اتون اوبئة الشذود المدمر .

نصرالدين السويلمي