علوم و تكنولوجيا

الإثنين,30 مايو, 2016
اكتشاف مجرة ضخمة جديدة تدور حول مجرتنا

الشاهد_ اكتشف علماء الفلك وجود مجرة عملاقة تدور حول مجرة درب التبانة يطلق عليها اسم “كريتر 2” وتبعد حوالي 400 ألف سنة ضوئية.

وقدم باحثون في جامعة كامبريدج تقريرا صدر مؤخرا في الإشعارات الشهرية للجمعية الفلكية الملكية، يوضحون فيه أن اكتشاف مجرة كريتر 2 يعد أمراً نادرا جدا، فهي مجرة مظلمة للغاية وتعد واحدة من أكثر المجرات المكتشفة في الكون خفوتا وعتمة.

وتصنف هذه المجرة المكتشفة على أنها رابع أكبر مجرة معروفة تدور حول مجرة درب التبانة، حيث تم رصد تجمع غير عادي من النجوم الرائعة، وواحدة من هذه المجموعات تحولت لتشكل مجرة كريتر 2.

وقد اكتشفت هذه المجرة الضخمة لأول مرة في شهر جانفي الماضي، وبما أن المجرات لا تكون لها حوافٍ محددة، يصنف العلماء المجرات من حيث “قطر نصف الضوء”، وهو ما يعني أساسا قطر جزء من المجرة التي تبعث نصف ضوئها.

واستنادا الى التحليلات , فإن القطر نصف الضوئي لمجرة كريتر 2 يبلغ حوالي 7000 سنة ضوئية، وهذا يعني أنها ستبدو إن استطعنا رؤيتها في السماء ليلًا أكبر بمرتين من القمر الكامل بل أيضا أكثرَ اتساعا بسبب مدى التباعد بين نجومها.

ويعد هذا الاكتشاف من أهم الأبحاث في مجال دراسة تطور مجرة درب التبانة، بالإضافة لفهم عملية الدمج التي تحصل في الفضاء البعيد والمشكلة للمجرات الهائلة الخافتة والغير المرئية فهماً أكبر.