أخبار الصحة

الأربعاء,13 يناير, 2016
اكتشاف انزيمة تقضي على ضرر زيادة السكر في الجسم

الشاهد_ اكتشف باحثون أنزيمة توقف الآثار الضارة لزيادة كميات السكر في الجسم من خلال استخدام الغلوكوز والدهنيات من جانب أعضاء مختلفة ما من شأنه فتح الباب أمام علاجات جديدة لمعالجة السكري والبدانة.

 

وتؤدي هذه الأنزيمة المسماة “غليسيرول – 3 – فوسفات – فوسفاتاز” (جي 3 بي بي) التي كان العلماء يجهلون وجودها في خلايا الثدييات، دورا رئيسيا في القضاء على اثار الافراط في تناول السكر، على ما اكد هؤلاء الباحثون بقيادة مارك برينتكي ومورثي ماديراجو من مركز البحوث التابع لمستشفى جامعة مونتريـال.

 

ونشرت نتيجة هذا التقدم العلمي في حوليات الأكاديمية الأميركية للعلوم. وعندما يكون الغلوكوز مرتفعا عند مستويات تفوق المعدل الطبيعي في الجسم، تبلغ كمية “غليسيرول – 3 – فوسفات” المشتق من الغلوكوز مستويات عالية جدا في الخلايا ما قد يؤدي الى الحاق اضرار بها.

 

وأوضح الاستاذ في جامعة مونتريـال مارك برينتكي “لاحظنا أن من شأن انزيمة “جي 3 بي بي” القضاء على جزء كبير من هذا الـ”غليسيرول – 3 – فوسفات” الزائد وتحويل مساره داخل الخلية بشكل يوفر حماية لخلايا بيتا في البنكرياس المنتجة للانسولين وللاعضاء المختلفة من الاثار الضارة لارتفاع مستويات الغلوكوز”.

 

ويمثل الغلوكوز والأحماض الدهنية المغذيات الرئيسية في خلايا الثدييات. ويؤدي استخدام هذه المغذيات في الخلايا دورا مركزيا في ادارة عمليات متعددة في الجسم مثل تخزين البنكرياس لمادة الانسولين او الكبد للغلوكوز وتخزين الدهون في الانسجة الدهنية فضلا عن المساهمة في اليات انتاج الطاقة في الجسم.

 

ويؤدي الاختلال في هذه الاليات الى البدانة والسكري من النوع الثاني والاصابة بامراض قلبية وعائية. كما أن الانسولين هرمون رئيسي تنتجه خلايا البنكرياس لضبط استخدام الغلوكوز والدهون في الجسم.
فإذا ما تعرضت هذه الخلايا لكميات كبيرة من الغلوكوز والأحماض الدهنية، تصبح المغذيات نفسها ضارة وتلحق الأذى بالخلايا ما يؤدي الى اختلال في وظائفها ويسبب السكري.

 

وأشار هؤلاء الباحثون الى ان انزيمة “جي 3 بي بي” تؤدي من هذا المنطلق دورا رئيسيا في حسن عمل الأيض في الجسم كما أنها ضرورية لانتاج الطاقة وتكون الدهون. وتفتح نتائج هذه الدراسة آفاقا جديدة لتطوير علاجات ضد البدانة والسكري ومشاكل الايض بحسب الباحثين.